بورسعيد اليوم

27 مصنعا فى المنطقة الحرة ببورسعيد تغلق أبوابها بسبب كورونا

أمانى العزازى

مراحل الإنتاج ويؤدى إلى تأخير المصنع فى تلبية طلبات العملاء .

ومن جانبه ذكر جمال الغيطانى أحد مستثمرى المنطقة الاستثمارية، أن اتفاق أصحاب المصانع على إغلاق مصانعهم لحين انتهاء أزمة كورونا جاء لحماية العاملين بالمنطقة وأسرهم مثمنا  جهود الحكومة فى تخفيف آثار الظروف الراهنة على المستثمرين بمجموعة من القرارات الحمائية التى وصفها بالجيدة .

وقال إن قرار توقيف العمل تم بالتنسيق بين الجمعية وأصحاب المصانع بسبب تخوف العمال من استمراره فى ضوء انتشار المرض، بالإضافة إلى انتهاء أكثر المصانع من طلبات التصدير وشحنها للخارج وتوقف الطلبيات الجديدة بسبب إغلاق المنافذ  البحرية والجوية بدول أمريكا وأوروبا جراء الظروف الراهنة.

جمعية شباب الأعمال تُعلق عمل العاملين الوافدين

فى سياق متصل، قررت جمعية شباب الأعمال بجنوب بورسعيد تعليق عمل جميع العاملين الوافدين من المحافظات المجاورة بإجمالى 350 عاملا بالمجمع الصناعى الأول (58 مصنعا)  حتى يوم 14 أبريل الحالى وصرف مستحقاتهم كاملة.

كانت أزمة العمالة الوافدة بمصانع المنطقة الحرة العامة الاستثمارية ببورسعيد تفاقمت بعد تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا بمحافظتى الدقهلية ودمياط وصدور قرار من اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد فى 18 مارس الماضى بتعليق عمل المغتربين  من المحافظتين بالتنسيق مع المستثمرين بالمنطقة  وبعد ظهور أول حالة إيجابية لهندى مصاب بمصنع سينمار للكيماويات صدرت تعليمات المحافظ بإيقاف العمل داخل المصنع ومنع العمالة الوافدة للمنطقة الاستثمارية والمنطقة الصناعية بجنوب بورسعيد.

فى السياق نفسه، قال عمرو شيحه رئيس مجلس إدارة الجمعية وصاحب مصنع أحذية بالمجمع إن الجمعية أخطرت العاملين بالمصانع من أبناء بورسعيد بالالتزام بالحضور اليومى لحين حدوث مستجدات للوضع الراهن، فضلا عن اتخاذ أصحاب المصانع كافة الإجراءات الاحترازية من حيث الالتزام بالقواعد العامة للنظافة والتعقيم والتطهير.

وأشاد بالقرارات التى اتخذتها  الحكومة بوقف سداد أقساط القروض البنكية لمدة 6 شهور مطالبا بإعفاء أصحاب المصانع من ضريبة القيمة المضافة التى لم تشملها قرارات الحكومة.

وأكد أحمد مجدى العضو المنتدب بشركة سوموتمو إيجيبت  (مصنع الضفاير الكهربية)  بالمنطقة الصناعية بجنوب بورسعيد أن المستثمرين فى انتظار تفعيل الإجراءات الحمائية التى اتخذتها الحكومة لدعم المصدرين خاصة فى حالة استمرار التوقف عن العمل، مضيفا : “نحن بصدد التواصل مع وزارتى الصناعة والاستثمار لمعرفة آليات الحصول على دعم التصدير”.

وقال إن المستثمرين ملتزمون بالإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الحكومة، لافتا إلى أن توقيف العمل بمصنعى بورسعيد والقاهرة بمنطقة السادس من أكتوبر جاء ضمن الإجراءات الاحتراية لحماية العاملين الذين أبدوا تخوفهم من استمرار العمل فى ظل الوضع الحالى.

المستثمرون يطالبون الحكومة بالإسراع فى صرف حوافز التصدير للوفاء بمرتبات العاملين

وقال مجدى إن تداعيات الأزمة دفعتنا إلى شحن إنتاج المصنع من الضفاير الكهربية عبر الجو  للوفاء بتعاقداتنا الخارجية مع العملاء دون تأخير، مطالبا بالإسراع فى صرف دعم الصادرات للمستثمرين  للوفاء بمرتبات العاملين، مثمنا دور الحكومة فى التدابير الاحترازية  التى اتخذتها لحماية المواطنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*