بورسعيد اليوم

العزازى : جئت ألتمس البركة من رسل العلم و ثقتنا فيكم أكثر من ثقتنا بأنفسنا فسلمنا أبنائنا لكم

حازم عبد المطلب

ناجى : العلم ليس سلعة تباع وتشترى والتعليم بدون منهجية يؤدى إلى فشل الأمم

شهد د. نبوى باهى وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد اليوم انطلاق الدورة التدريبية المؤهلة للعاملين بالتربية والتعليم والتى نظمتها قيادة قوات الدفاع الشعبى والعسكرى بالتنسيق بين مكتب المستشار العسكرى للمحافظة و فرع الاكاديمية المهنية للمعلمين ببورسعيد ومديرية التربية والتعليم بالمحافظة واستضافها المعهد العالى للخدمة الاجتماعية بجامعة بورسعيد.

وقد بدأت الدورة بحضور ا.د. عاطف علم الدين رئيس مجلس امناء المحافظة و ا.د. مهدى القصاص عميد المعهد العالى للخدمة الاجتماعية و ا.د. محمد سالم عميد كلية التربية و العقيد احمد فتح الله المستشار العسكرى للمحافظة و د. هدى الدهشان مدير فرع الاكاديمية المهنية للمعلمين ببورسعيد.

استضافت الدورة فى يومها الاول كلا من فضيلة الشيخ الشحات العزازى من علماء الأزهر وامام مسجد السيدة زينب و اللواء اركان حرب ناجى شهود المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية واستهدفت ٤٠٠ من العاملين بقطاع التعليم بالمحافظة وقياداتها.

وافتتحت الدورة بكلمة قصيرة للقصاص رحب فيها بالسادة المحاضرين والحضور مؤكدا على دعم المعهد لمثل هذه الدورات التدريبية التى تقام تحت رعاية اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد معربا عن سعادته بإستضافتها بمسرح المعهد الذى يخرج ركيزة من ركائز التعليم وهم الاخصائيين الاجتماعيين.

عقب ذلك قام فضيلة الشيخ الشحات العزازى بإلقاء محاضرة تمركزت حول مكانة العلم والعلماء والمعلمين اكد من خلالها على ان المعلمين هم رسل علم وانهم مسئولين عن تقويم سلوك الطلاب الى جانب توصيل العلم وذلك امام الله والمجتمع مضيفا ان المجتمع يضع ثقته فى المعلمين ولذلك سلم ابناءه الطلاب لهم للتعليم والتقويم مسترشدا فى ذلك بتفسير بعض الآيات من سورة الكهف.

واشار العزازى الى مكانة مصر التاريخية وانها مهد الاديان عبر التاريخ وان الله قد تجلى على ارضها عندما كلم نبيه موسى فى سيناء وان بها خير اجناد الارض الذين هم فى رباط الى يوم القيامة.

واكد اللواء ناجى شهود من خلال محاضرته عن تحديات الامن القومى المصرى ان العلم ليس سلعة تباع وتشترى انما هو منتج يقاس بقدرة من يتعلم على الاستيعاب وليس بمقياس من يعلم مضيفا ان التعليم بدون منهجية يؤدى الى فشل ودمار الامم مشيرا الى انه لا خير فى علم اذا فقد الطالب الادب.

واستعرض ناجى خلال محاضرته اجزاء من تاريخ مصر المعاصر بدء من حرب عام ١٩٤٨ مرورا بمرحلة النكسة وحرب الاستنزاف و الاستعدادات لحرب اكتوبر ١٩٧٣ العظيمة ومعاهدة كامب ديفيد وصولا الى مرحلة ثورة ٣٠ يونيو مستعينا بوسائل الايضاح والخرائط والاحصائيات مؤكدا على اهمية تلاحم الشعب المصرى الذى خرج بمصر من كل هذه الازمات لتبقى مصر بتضحيات شعبها ووقوفه الى جانب القوات المسلحة والشرطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*