بورسعيد اليوم

ندوة الأثار السلبية للزيادة السكانية باعلام بورسعيد

كتبت : نيفين بصلة

فى اطار حملات التوعية التى يتبناها مركز اعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات وضمن حملة ” فكر واختار … تنظيم الاسرة احسن قرار ”
عقد مركز اعلام بورسعيد ندوة بعنوان الأثار السلبية للزيادة السكانية على المجتمع واستضاف فيها الشيخ عبد القادر عبدالله سليم رئيس قسم الارشاد الدينى بمديرية اوقاف بورسعيد وادارتها الاعلامية نيفين بصلة مسئول الاعلام السكانى .
و اشار الاستاذ عصام صالح مدير مركز اعلام بورسعيد ان الحملة تستهدف رفع الوعى بقضية الزيادة السكانية واثارها الضارة على افراد المجتمع ومناقشة ابعادها من كافة الجوانب الاجتماعية والدينية والنفسية وتاثيرها على المجتمع ككل .

وبدء الحديث الشيخ عبد القادر بأن التزايد يلتهم كل موارد التنمية ولا يترك لها أثراً ويؤثر تأثيراً سلبياً في توفير فرص العمل ويؤدي إلي زيادة معدلات البطالة وخفض مستوي الأجور، وتدني المستوي التأهيلي لقوة العمل المستقبلية بسبب تأثير انخفاض الأجور علي التركيب التعليمي للسكان
واشار الشيخ عبد القادر ان هناك فرق كبير بين تحديد النسل وتنظيم النسل فالتنظيم أمر محمود لا ترفضه الشريعة الإسلامية بل ترغب فيه، أما تحديد النسل فأمر مذموم يتعارض مع مبادئ الإسلام .
وفى سياق متصل اكد على ان حكم تنظيم النّسل هو جائز في الإسلام و كان محدد بمعنى العزل يعني حكم تنظيم النّسل مباح من حكم العزل الذي كان مباحاً في زمن الرّسول صلّى الله عليه و سلّم ،حيث كانوا الصّحابة رضوان الله عليهم يعزلون في زمن النبي محمد صلّى الله عليه و سلّم وهكذا يكونون قد نظموا النّسل وحكم تنظيم النسل جائز بشرط موافقة الزوج و الزوجة .

ومن الآثار السلبية أيضا للتزايد السكاني انخفاض الادخار والاستثمار ، لأن ارتفاع عدد السكان يتسبب في ارتفاع عدد المواليد داخل المجتمع، وتكون النتيجة انخفاض نصيب الفرد الواحد ما يضعف مقدرة الأسر والأفراد علي الادخار وتدني مستوي الاسرة .
وفى نهاية اللقاء اشار الى فوائد تنظيم الاسرة على كل من الأم والأب حيث يمكن الأم من استعادة صحتها بعد الولادة ويمنحها الوقت الكافي للاهتمام بزوجها وأطفالها ويمنحها المزيد من الوقت لعائلتها وحياتها الشخصية كما أنه يخفّف العبء والمسؤولية عن الأب، ويمكّنه من توفير الاحتياجات الأساسيّة لأطفاله وتربيتهم تربية جيدة ينتفع بيهم المجتمع .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*