بورسعيد اليوم

(حياتك تهمنا) ندوة نظمها “مستقبل وطن” ببورسعيد عن “الانتحار”

كتب : احمد المحضر

نظم حزب مستقبل وطن، برئاسة أشرف رشاد الشريف، في محافظة بورسعيد ، فعاليات الندوة التثقيفية تحت عنوان (حياتك تهمنا) تحت رعاية عادل اللمعي، أمين الحزب بالمحافظة.
اشرف علي تنظيم الندوة امانه التدريب والتثقيف بالمحافظة بقيادة محمد عبد اللطيف امين التثقيف بالمحافظة ، بقاعة اجتماعات الأمانة العامة للحزب ببورسعيد ، و ذلك لمناقشة ظاهرة الانتحار التي طرأت على مجتمعاتنا حديثا، و جاءت تحت عنوان (حياتك تهمنا).
وقد شارك فى الندوة أعضاء هيئة مكتب امانة التدريب والتثقيف ببورسعيد و الأقسام و الأمانات النوعية المختلفة ، و بحضور الشيخ اشرف داوود إمام و خطيب مسجد بورفؤاد الكبير و القس كيرلس غطاس و الباحث والاستشارية النفسية نهال قنديل

تحدث الشيخ اشرف داوود عن دور القدوة والأسرة وضرورة العمل على الترابط الأسري والعمل على احتواء من يكون لديه ميول انتحارية ، ظهرت في مجتمعاتنا مؤخرا هذه الظاهرة الانتحارية نتيجة لحدوث خلل في العقيدة الدينية والقيم الأخلاقية وعدم التثقيف وتطوير الذات البشرية وتنمية المواهب الداخلية واكتساب الخبرات المختلفة، مشيرا إلى ان الإصابة بالأمراض القاتلة هي أحدي الأسباب المؤدية للانتحار، فلا بد من رفع الوعي الديني والدعم النفسي والاجتماعي لهؤلاء المرضي، حتى لا يصاب صاحبه بالرغبة في الانتحار.

و أشار داود انه لابد وأن نعيد تقيم حياتنا وعلاقتنا بالله سبحانه وتعالي، فمهما بلغت قوة وشدة الإصابات والمصائب في الحياة الدنيا، لم يكن التصدي لها الا من خلال تقوية علاقتك بالله وعقائدك الدينية، فقد أمرنا الله بالتفاؤل “تفاءلوا بالخير تجدوه”، فلا بد من عدم التشاؤم أو شحن نفسك بالطاقات السلبية المؤدية إلى الانتحار.

تحدث القس كيرلس غطاس عن الإنتباه للأطفال والمراهقين فى المراحل من ٥: ١٤سنة وكذا المراهقين والشباب فى المرحلة من ١٥ :٢٥سنة وتحدث عن ضرورة الإنتباه لوسائل التواصل الاجتماعي التى تمثل وسائل انفصال الاجتماعى أن مراحل الانتحار تكون اتجاه للالحاد والبعد عن التعاليم الدينية.

واوضحت نهال قنديل أن كثير من الحالات التى تؤدى إلى الانتحار يكون سببها من الأسرة لعدم اعترافهم بأن بينهم مريض نفسي مما يروه من قبيل الوصم أو العار أن يقوم بعرضه على طبيب نفسي ، و تواجد بعض الاعراض والسلوكيات الخاصة بمن يرغب في الانتحار والمتمثلة في التحدث عن الرغبة في الموت وقتل النفس، فضلا عن البحث في طرق الانتحار المختلفة، والتحدث باليأس، والإصابة بحالة الانطواء الشديد، بالإضافة إلى تناول المخدرات، اضطراب النوم.
و تحدث محمد عبد اللطيف امين التثقيف و التدريب بالمحافظة عن كيفية هزيمة الرغبة في الانتحار والتي تتم من خلال زيادة الوعي والتعليم الغير مقتصر فقط في المدارس والجامعات، بل في جميع المحافل المجتمعية، والتي تتم من خلال اكتساب الثقافات التعليمية والمهارات وتنمية المواهب الداخلية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*