بورسعيد اليوم

مستقبل وطن ببورسعيد ينظم ندوة عن السوشيال ميديا بين الإشاعة والحقيقة.

احمد المحضر

تصوير / محمد رخا

نظم حزب مستقبل وطن بورسعيد ، برئاسة عادل اللمعي امين الحزب بالمحافظة ، اليوم الثلاثاء، ندوة إعلامية موسعة عن الشائعات و مخاطرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي و ذلك بحضور محمد النوساني امين تنظيم الحزب بالمحافظة .

وتناولت الندوة التي القاها د/السيد السديني استاذ علوم الحاسب بجامعة بورسعيد خطورة الشائعات التى ليس لها اساس من الصحة ويتناقلها رواد التواصل الاجتماعى على أنها حقيقة وهو ما يتسبب فى حدوث بلبلة فى المجتمع وحالات الانقسام بين المواطنين، واوصى المشاركون فى الندوة بأهمية الحصول على الاخبار من مصادرها الحقيقية وعدم تناقل اي اخبار تخرج دون سند او مصدر موثوق.

و اكد محمد النوساني امين تنظيم الحزب ، أن الندوة بعنوان “السوشيال ميديا بين الإشاعة والحقيقة”، تتناول من خلال متخصصين، مفهوم الإعلام الاجتماعي وتأثيرها على المجتمع وسلبياتها وعلاقتها بنشر الإشاعة، والجرائم الإلكترونية وطرق مواجهتها.

و اكد النوساني أن أخطر الإشاعات في ذلك التوقيت هي ما يتم اطلاقها لتحقيق مكاسب سياسية وماديه مؤكداً أن مواجهة الشائعات تتطلب سرعة خروج التصريحات الرسمية من الجهات المختصة لتأكيد او نفي المعلومات المتداولة وذلك بنشرها علي مواقع التواصل الاجتماعي “.

وأكد محمد عبد اللطيف المحامى ، أمين التدريب والتثقيف السياسي بحزب مستقبل وطن ببورسعيد ، أن الندوة عقدت بمقر قاعة قصر النورس ، بحضور جميع كوادر وقيادات الحزب، ولفيف من أبناء المحافظة والمختصين بوسائل الأعلام والسوشيال ميديا وذلك في إطار خطة الحزب وأمانة التدريب والتثقيف السياسي المركزية بالحزب برئاسة المهندس احمد الجندي ، بتوعية كوادر الحزب بمخاطر الشائعات وكيفية مواجهتها، حيث جري عقد ندوات مماثلة على مستوى الجمهورية من خلال أمانات التدريب والتثقيف السياسي على مستوى جميع المحافظات.

و قال فتحى غنيم امين التدريب والتثقيف بقسم المناخ أن الندوة تناولت شرحا مفصلا عن مفهوم الإشاعة ودور الاعلام في مواجهتها، في كلمة مدير عام الإذاعة المحلية، وطرق مواجهة الشائعة والتصدي لها عبر الفيس بوك، وتاريخ الشائعات وأثرها المدمر علي المجتمع ، والإجراءات القانونية والتشريعات الخاصة بالجرائم الإلكترونية والعقوبات الخاصة بجرائم النشر في.

وأكد عادل اللمعي امين الحزب بالمحافظة ، أن أخطر ما تتعرض له الدول وخاصة النامية بسبب السوشيال ميديا هي انتشار حروب الجيل الرابع والتي أصبحت تؤثر بالسلب علي العقول عن طريق الشائعات.

وأضاف “اللمعي”، أن حروب الشائعات باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت لها تاثير على المرونه الذهنيه وتحريك المشاعر والتحكم في العقول مما جعل الكثير من المجتمع يصبح انفعالي بدرجة كبيرة.

وأضافت إنه سوف يتم تعميم هذه الندوه علي جميع المراكز والاقسام والوحدات الحزبية لمواجهة الشائعات التي تتعرض لها البلاد من ناحية والأشخاص من ناحية أخري.

ويأتي ذلك فى إطار خطة الحزب المركزية على مستوى الجمهورية برئاسة المهندس اشرف رشاد رئيس الحزب الداعية لعقد الندوات الإرشادية لقضايا المجتمع وأهمية التصدي للشائعات، وكيفية مواجهتها بالحجج والبراهين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*