بورسعيد اليوم

محافظ بورسعيد يشهد احتفال كنيسة مارى جرجس ببورفؤاد بعيد الميلاد المجيد

محمد مسعد

شهد اللواء عادل الغضبان ، محافظ بورسعيد ، احتفال كنيسة مارى جرجس ببورفؤاد بعيد الميلاد المجيد ، خلال زيارته كنيسة مارى جرجس لتقديم التهنئة لجميع الإخوة المسيحيين والشعب المصري ، يرافقه اللواء هشام خطاب ، مدير أمن بورسعيد والمهندس عمرو عثمان نائب المحافظ ، واللواء يوسف الشاهد سكرتير عام محافظة بورسعيد ، والاستاذ عبد العظيم رمضان السكرتير العام المساعد للمحافظة والنائب سليمان وهدان وكيل مجلس النواب ، ودكتور محمود حسين عضو مجلس الشعب والأستاذة سعاد المصرى عضو مجلس النواب ولفيف من الأجهزة التنفيذية والأمنية بالمحافظة .

وبدأت فعاليات الاحتفال بكورال وطنى لأطفال الكنيسة ، ثم التقاط صورة تذكارية للأطفال مع السيد المحافظ ، وعبر اللواء عادل الغضبان ، عن بالغ سعادته بمشاركة الأخوة الأقباط احتفالات عيد الميلاد المجيد ، مشيدا بدور كنيسة مارى جرجس فى تنشئة الأجيال وأهمية غرس ثقافة وحب الوطن لدى أبناءنا منذ الطفولة ، مؤكدا أن بورسعيد هى المحافظة الأكثر نصيبا من خطط التنمية والمشروعات القومية التى تضعها فى مصاف البلاد ، لافتا إلى أهمية الوحدة والالتفاف حول القيادة الحكيمة ، وتجاهل الاشاعات والأكاذيب التى يبثها أعداء الوطن ، باعثا رسالة طمأنينة للمواطنين بعدم الخوف من أى محاولات فاشلة لأعداء الوطن ، وأن مصر قوية بجيشها وشعبها .

وقال اللواء عادل الغضبان ، ان مشاركة هذه الاحتفالات بين المسلمين والمسيحين شعبا وقيادة ماهو إلا دليل على قوة العلاقة ووحدة الصفوف بين المصريين ، واننا جميعا شركاء فى بناء الوطن و تقدمه واذدهاره ، مؤكدا على أهمية الحفاظ على الدولة المصرية ووحدة أراضيها من خلال الثقة فى القيادة السياسية وقرارتها ، والتكامل بين جميع فئات الشعب و هذه المناسبات وسيلة للتعبير عن مشاعر الحب والتراحم بين المصريين .

ووجه القمص يوحنا أديب راعى كنيسة مارى جرجس ببورفؤاد ، الشكر والتقدير للأجهزة التنفيذية والأمنية ورجال الدين الإسلامى على مشاركتهم الإخوة المسيحين أعيادهم ، ودعا الله أن يكون عاما سعيدا وخيرا على وطننا ، كما عبر عن خالص شكره للسيد اللواء عادل الغضبان على مجهوداته الملموسة على أرض المحافظة خلال توليه راية القيادة ببورسعيد ، وكذلك الشكر والتقدير لرجال الشرطة و الجيش على جهدهم الدءوب لحماية المواطنين وتوفير الأمن والأمان والطمأنينة فى نفوس المصريين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*