بورسعيد اليوم

فلاش باك.. 1854.. “ديليسبس” يحصل على امتياز قناة السويس

كتب- ناصر ذوالفقار

كانت رغبة محمد علي باشا في إنشاء قناطر تربط النيل بالبحر، سببا مباشرا لرفضه فكرة حفر قناة السويس.. ولكن بعد رحيل محمد علي باشا، نجح المهندس الفرنسى فرديناند ديليسبس في إقناع محمد سعيد باشا، بإقامة المشروع العملاق، ليصدر «سعيد» فرمانًا في ١٨٥٤ بحفر القناة، ويحصل «ديليسبس» على مدة امتياز قدرها ٩٩ عامًا من تاريخ افتتاح قناة السويس.
وتحل اليوم ذكرى حصول المهندس الفرنسى على الامتياز؛ حيث أصدره سعيد في الثلاثين من نوفمبر من عام ١٨٥٤.
بعد حصول ديليسبس على الامتياز، اشترك مع المهندس لينان دى بلفون بك وموجل بك، في الإعداد لما يشبه دراسة الجدوى حول المشروع، وذهبوا لزيارة برزخ السويس في ١٠ يناير ١٨٥٥، وفي العشرين من مارس من نفس العام قدموا تقريرهم وأسسوا شركة قناة السويس.
بعد أربع سنوات، وفى ١٨٥٩ ضرب ديليسبس بيده أول معول في الأرض، إلا أن الحفر الفعلي كان في الثلاثين من نوفمبر من نفس العام، واشترك في حفر قناة السويس مليون عامل مصري قدموا تضحيات كبيرة، واستشهد ما يقرب من ١٢٥ ألف مصري على أرض القناة.
ونظم الخديو إسماعيل حفلا مهيبًا لافتتاح قناة السويس، ودعا ملوك ورؤساء العالم، في السادس عشر من نوفمبر من عام ١٨٦٩.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*