باهى يمنح درع المديرية للغبارى فى إحتفالات أكتوبر تقديرا لجهوده الوطنية المخلصة‎

72447876_1994099367403103_3075651932073754624_n

حازم عبد المطلب

طالب اللواء محمد الغبارى أحد ابطال حرب اكتوبر والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا ومدير كلية ‏الدفاع الوطنى الاسبق الطلاب بضرورة البعد عن الشائعات والانتباه جيدا لما يحاك لهم من خلال حروب الجيل ‏الرابع والالتفاف حول القيادة السياسية ومؤزارتها لإفشال المخطط الذى يهدف لتفتيت المنطقة الى دويلات ‏صغيرة لصالح اعداء الوطن لافتا الى أن وعى الشعب المصرى وقوة ارادته كانت الرهان الأكبر فى سبيل ‏إفشال كل تلك المخططات الخارجية.‏

جاء ذلك خلال الندوة التثقيفية التى نظمتها مديرية التربية والتعليم ببورسعيد اليوم تحت عنوان ‏‏” اكتوبرعظمة الماضى وتحديات الحاضر” فى اطار الاحتفالات بذكرى نصر حرب اكتوبر تحت رعاية ‏وتشريف د. نبوى باهى وكيل وزارة التربية والتعليم والتى استهدفت طلاب المرحلتين الاعدادية والثانوية ‏وقدمتها الشاعرة سماح الجوهرى ودعمتها فنيا ادارة الوسائل التعليمية وذلك بمسرح مدرسة بورسعيد ‏الثانوية للبنات بحضور قيادات التعليم.‏

وتطرق الغبارى الى سرد بعض الوقائع التى حدثت اثناء حرب اكتوبر ومنها استخدام القيادة السياسية وقتها ‏لاستراتيجيات خداع العدو المتكررة والمتنوعة وسرية توقيت بدء الحرب والتعاون العربى مع مصر ‏واستخدام سلاح البترول ضد الغرب كوسيلة ضغط وتعدد موارد السلاح كما سرد بعض الحقائق عن اتفاقية ‏كامب ديفيد.‏

وأكدا اللواء الغبارى أن القوات المسلحة قطعت شوطا كبيرا فى سبيل القضاء على الإرهاب فى سيناء ‏الغالية وإفشال مخطط الشرق الأوسط الكبير خاصة وأن موقع مصر الجغرافى جعلها مطمعا للكثير موجها ‏النصح للطلاب بعدم الانخداع والوقوع فى فخ التجنيد لصالح العناصر الارهابية الخسيسة التى تسعى للتخريب ‏وتدمير الوطن.‏

وفى نهاية الندوة تم فتح باب الاسئلة والاستفسارات من قبل الحضور ثم تكريم اللواء محمد الغبارى وقام د. ‏نبوى باهى بمنحه درع مديرية التربية والتعليم ببورسعيد كهدية تذكارية تقديرا لجهوده الوطنية المخلصة ‏شاكرا له حضوره المتميز ومتمنيا له دوام التوفيق.