الصحة: تطبيق الميكنة آخر خطوات اكتمال منظومة التأمين الصحى الشامل ببورسعيد

E3480E8B-BA76-4E6A-971B-849DC04737D6

بورسعيد – السيد فلاح

عقد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، وقيادات وزارة الصحة اجتماعًا، اليوم، بمقر هيئات التأمين الصحى الشامل الجديد، وذلك لمتابعة تطبيق التأمين الصحى الشامل الجديد بالمحافظة، وتطبيق نظام الميكنة بالمنظومة.

ووجهت قيادات وزارة الصحة ومحافظ بورسعيد، شركات الميكنة بالالتزام بسرعة تطبيق نظام الميكنة بمنظومة التأمين الصحى فى المواعيد المقررة، لاسيما أن الميكنة هى الخطوة الأخيرة للتطبيق الفعلى للمنظومة واكتمال أركانها، وتطبيق “الميكنة” يتم متابعته من قبل مؤسسة الرئاسة ورئيس مجلس الوزراء.

وأكدت قيادات وزارة الصحة إلى إتمام مرحلة وضع البنية الأساسية بمنظومة التأمين الصحى الشامل، مشيرًا إلى أن المرحلة التالية فى بورسعيد تشمل التركيز على وضع خطوط وأسس التعليم الطبى، حيث عقدت قيادات وزارة الصحة مع كل من وزيرة صحة بريطانيا، ووزير التعاون الدولى لشئون الشرق الأوسط البريطانى فى إطار الاتفاق على تدريب الأطباء والمدربين فى بريطانيا، لرفع كفاءتهم المهنية، بما يخدم المنظومة الصحية.

ومن جانبه قدم محافظ بورسعيد، الشكر لقيادات وزارة الصحة على مجهوداتهم وتواجدهم فى المحافظة أسبوعيًا لمتابعة منظومة التأمين الصحى الشامل على أرض الواقع منذ بدايتها وحتى اقتراب اكتمال أركانها، معربًا عن فخره أن يتم تغيير منظومة الصحة العامة فى مصر وتكون البداية من محافظة بورسعيد وما تشهده من تحول صحى سيقدم خدمة طبية بمعايير عالمية لأهالى المحافظة.

وانطلقت منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة فى محافظة بورسعيد رسميًا فى الأول من سبتمبر الجارى، ليكتمل أداء هيئات إدارة المنظومة لتوفير الخدمات العلاجية الطبية لـ920 ألف مواطن فى المحافظة.

وانطلقت منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة فى بورسعيد، كمرحلة تجريبية، فى الأول من يوليو الماضى، قبل انطلاقها الرسمى فى الأول من سبتمبر الجارى، فى 7 مستشفيات هى، مستشفى الحياة (بورفؤاد العام) والسلام (بورسعيد العام) والتضامن ويضم لأول مرة قسما للأورام للكبار ومستشفى النساء والولادة ومستشفى النصر التخصصى للأطفال وبه قسم للأورام وآخر لأمراض القلب تحت إشراف العالم المصرى الكبير الدكتور مجدى يعقوب ومستشفى الزهور التخصصى للجراحة والمبرة علاوة على 25 وحدة صحية.