الداخلية توضح حقيقة اعتداء ضابط شرطة على معلمة بالإسماعيلية

5342AE15-5773-43E7-9C5C-0E5365808E03

أسماء مصطفى

تلقى قسم شرطة ثالث الإسماعيلية بلاغا من طالبة مقيمة بدائرة قسم شرطة ثان الإسماعيلية، بتضررها من إحدى ملاحظات الأمن بإحدى لجان الامتحانات بدائرة القسم لقيامها بالاستيلاء على هاتفها المحمول التي قامت بتسليمه لها قبل دخولها لأداء الامتحان، واكتشفت عدم وجوده عقب انتهاء الامتحان.

جاء ذلك على خلفية نشر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تدوينات حول اعتداء أحد ضباط الشرطة على معلمة أثناء قيامها بأعمال الملاحظة في امتحانات الدور الثاني للثانوية العامة بإحدى المدارس بمحافظة الإسماعيلية.

وفى وقتٍ لاحق تبلغ لشرطة النجدة من والدي الطالبة المشار إليها، بتواجدهما بصحبة نجلتهما أمام المدرسة لتضررهم من مسئولة أمن اللجنة لقيامها بسرقة الهاتف المحمول الخاص بنجلتيهما.

وعلى الفور انتقلت الدورية الأمنية لمحل البلاغ برئاسة أحد الضباط لفحص البلاغ، وتم التقابل مع المُبلغين الذين أفادوا بتجديد الاتهام ضد مسئولة الأمن باللجنة المشار إليها.

وقام رئيس الدورية بالتقابل مع رئيس اللجنة والمشكو في حقها داخل حرم المدرسة، وأطلعهما على البلاغ المقدم ضد المشكو في حقها، وطلب اصطحابها لديوان القسم لاستيفاء البلاغ إلا أنها رفضت ذلك، وتوجهت الدورية والمُبلغين لديوان القسم وتحرر المحضر اللازم.

و توجهت المشكو في حقها إلى إحدى المستشفيات بالإسماعيلية ولم يتحرر لها أي تقارير مرضية لعدم وجود أية إصابات بها ، وقامت المذكورة بتحرير محضر بقسم شرطة الشرق بمحافظة بورسعيد بدائرة مقر إقامتها، أقرت من خلاله بعدم اتهامها لضابط الدورية الأمنية وأنها حضرت لتحرير محضر لإثبات حالة لمرورها بحالة نفسية سيئة على خلفية الواقعة.