منطقة شرق بورسعيد الصناعية تستقبل استثمارات جديدة من ألمانيا والهند والدنمارك

F6E9ACAB-8D51-492E-A864-06F2D5A63475

محمود عبدالله
قال المهندس فؤاد ثابت، رئيس اتحاد جمعيات التنمية الاقتصادية، رئيس جمعية بورسعيد للصناعات الصغيرة، إن المشروعات الصغيرة، ستشهد انطلاقة كبرى في شرق بورسعيد خلال الأيام المقبلة، خاصة بعد مزايا وحوافز الاستثمار التي سيحصل عليها المستثمرون في المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، والتي من بينها الحصول على الأرض بنظام حق الانتفاع، ما يخفف الأعباء عليهم.

وأضاف رئيس اتحاد جمعيات التنمية الاقتصادية في تصريحات خاصة لـ”بورسعيد اليوم”، أنه من الحوافز أيضًا المزايا الجمركية، فالخامات المستوردة لهذه المنطقة لن يُفرض عليها جمارك أو ضريبة قيمة مضافة، حيث سيتم تصنيعها وإعادة تصديرها، فضلاً عن عدم التعرض للروتين سواء بالتراخيص في هيئة التنمية الصناعية أو السجل الصناعي وغيرها.

أوضح “ثابت” أنه تم تقسيم نحو 16 مليون متر بالمنطقة الصناعية وبدأ العمل فيها، حيث تضم حاليًا استثمارات لثلاث شركات هندية، كما أن شركة مرسيدس الألمانية ستقوم بتجميع السيارة مرسيدس C190، كما ستضخ شركة دنماركية استثمارات جديدة، وهناك شركات أجنبية أخرى تقدمت للحصول على قطع أراضي في المنطقة.

وأشار إلى أن مجموعة شباب منقطة الـ 158 مصنع في بورسعيد، سيؤسسون شركة مساهمة وسيدشنون مصنعًا لتصنيع البناطيل الجينز وسيصدرونها، كما سيتم لتصنيع الأجهزة الكهربائية والمنزلية.

ولفت إلى أنه سيتم تشجيع الاستثمار في الصناعات الصغيرة لتأسيس بمشروعات بهذه المنطقة، وسيتم عقب إجازة عيد الأضحي عمل رحلات من العاشر من رمضان وكذا السادس من أكتوبر لزيارتها، من أجل فتح الأبواب للتصنيع والتصدير