هدم معمار إنجليزى تحفة أثرية ببورسعيد والحجر يبكى حزنا على ماضيه.. صور

FB_IMG_1563134748546

بورسعيد – أحمد المحضر

شكل ديوان عام محافظة بورسعيد منذ عدة أشهر لجنة للحفاظ على تراث وشكل بورسعيد الحضارى من خلال مجلس للتراث والتنسيق الحضارى ، وذلك للحفاظ على الهوية الأثرية والتحف المعامرية ذات الطابع الإنجليزى والفرنساوى واليونانى والتى تمتاز بها مبانى كثيرة أثرية منذ أكثر من ١٥٠ عاماً.

ويلاحظ أن الجاليات الإنجليزية و الفرنسية و اليونانية ينبهروا من خلال زيارتهم للباسلة وتصويرهم الأماكن والمبانى المعمارية الأثرية القديمة وتعتبر مزار سياحى لجذب السياح من وقت إلى آخر.

وفوجئ أهالى محافظة بورسعيد اليوم بهدم مبنى قديم بقرار محكمة يقع فى تقاطع شارع الجمهورية وشارع أوچينى فى نطاق حى الشرق يمتاز بالطبع المعمار الإنجليزى الأثرى وعمره أكثر من ١٥٠وعاما يقع تحت مافيا البناء وهدم معالم وتراث الباسلة.

ويجب أن نتفق على أن محافظة بورسعيد لها مذاقها وطابعها وتتمتع بعدة أماكن ومبانى معمارية أثرية لابد من الحفاظ عليها والعمل على ترميمها وعدم طمس هويتها وهدم التراث والمبانى المعمارية الأثرية.