” آليات تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل وحملة صحة المرأة ” في ندوة بإعلام بورسعيد

بورسعيد – عصام صالح
عقد مجمع إعلام بورسعيد برئاسة مرفت الخولي بالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة والمجلس القومي للمرأة و مديرية الاسكان تحت رعاية اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ندوة موسعة للعاملين بالمديرية للتوعية بآليات تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد و أهمية المشاركة بالمبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة.
شارك فيها الدكتور جاسر الشاعر نائب رئيس المجلس الأعلى للثقافة ببورسعيد ونجلاء ادوار مقرر المجلس القومي للمرأة ، وأدارها عصام صالح مسئول الاعلام التنموي بمجمع إعلام بورسعيد و حضرها عدد كبير من العاملين بمديرية الاسكان .
وصرحت مرفت الخولي مدير عام اعلام القناة و مجمع إعلام بورسعيد بأن محافظة بورسعيد تشهد حالياً طفرة كبيرة و غير مسبوقة للرعاية الصحية في مختلف المجالات حيث يتم تطبيق آاليات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة على مواطني المحافظة كأول محافظة يطبق بها النظام الجديد و كذلك تشهد المراكز الطبية بالمحافظة من أول يوليو الحالي الكشف على مرض سرطان الثدي و الأمراض المزمنة في إطار المبادرة الرئاسية للاطمئنان على صحة المرأة المصرية و علاج الأمراض المزمنة و التوعية بطرق الوقاية من تلك الأمراض .
ودارت فعاليات الندوة بالحديث عن اهتمام القيادة السياسية و الحكومة بالرعاية الصحية و طرح المبادرات التي تساهم في الكشف على كافة المواطنين و فحص و علاج الأمراض المزمنة و المهددة لسلامتهم مثل فيروس سي و سرطان الثدي و السمنة و الضغط و السكر و غيرها من الأمراض من خلال مبادرات 100 مليون صحة ثم فحص طلبة المدارس ثم دعم صحة المرأة المنفذة حاليا في عدد من المحافظات كمرحلة أولي و منها محافظة بورسعيد و تهتم  بالكشف عن اورام الثدى وذلك بجميع المراكز الطبية بالمحافظة و هذه الخدمة للمرأة من سن 18 عام حيث يتم اجراء كشف شامل عن الوزن و الضغط والسكر و لمن هم أكبر من 30 عام يتم كشف متخصص عن الاورام .
وتطرقت الندوة للحديث عن منظومة التأمين الصحي الشامل الذي سييم تطبيقه تجريبياً ببورسعيد بداية من 1 يوليو الحالي وحتي نهاية أغسطس القادم و تنطلق المنظومة فى 7 مستشفيات هى السلام (بورسعيد العام) ومستشفى كليو باترا (التضامن) ومستشفى الحياة (بورفؤاد العام) ومستشفى النساء والولادة ومستشفى النصر التخصصى للأطفال وبه قسم للأورام وآخر لأمراض القلب تحت إشراف العالم المصرى الكبير الدكتور مجدى يعقوب ومستشفى الزهور التخصصى للجراحة والمبرة.
وتضم المنظومة لأول مرة قسما للأورام للكبار علاوة على 20 وحدة صحية كمرحلة أولى على أن يستكمل ضم مستشفى و17 وحدة صحية أخرى للمنظومة فى المرحلة الثانية ليصبح ببورسعيد 8 مستشفيات و 37 وحدة صحية وتمثل الوحدات الصحية الأساس لمنظومة التأمين الصحى الشامل وذلك لأنه من خلالها سيتم تحويل المريض إلى المستشفيات ثنائية الخدمة أو ثلاثيتها على حسب تشخيص الطبيب المتخصص بالوحدة.
وأضاف المحاضرون بأن  منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة فى بورسعيد ستقدم للمواطنين  خدمة طبية إلزامية و إجبارية و تكافلية بمواصفات عالمية في جميع التخصصات باشتراكات رمزية وتتحمل فيها الدولة تكلفة علاج لغير القادرين وتغطى جميع المحافظات خلال السنوات القليلة المقبلة ويبلغ عدد المنتفعين بمنظومة التأمين الصحى الجديدة فى محافظة بورسعيد 920 ألف مواطن ويستغرق التسجيل فى المنظومة الجديدة شهرين وبعد انتهاء الشهرين بداية من إطلاق المشروع سيتم تسليم المستشفيات والوحدات الصحية كاملة لهيئة الرعاية الطبية المسؤلة بموجب القانون عن تقديم الخدمة فى المنظومة الجديدة وتتولى وزارة الصحة إدارة الفترة الانتقالية وهى فترة التشغيل التجريبى خلال شهر يوليو وأغسطس وبعدها سيتم تسليم الوحدات والمستشفيات إلى هيئة الرعاية الصحية حيث يوجد 3 مستويات للرعاية الطبية للمنتفعين .
وأعلن المحاضرون أنه من المقرر أن نظام الاشتراك في منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة عن طريق خصم١%من عائل الأسرة (الأب) العامل سواء قطاع حكومي او عام او خاص وخصم ١% عن الزوجة العاملة(من راتبها) أو ٣% عن الزوجة الغير عاملة و١% عن الزوجة العاملة يخصم من راتبها وكذلك ١% عن كل ابن علي ألا تتعدي الأسرة ٧% حتي لو كان عدد الابناء أكثر من ذلك ويتم سداد 10% بحد أقصى ألف جنيه عند صرف الدواء ماعدا الأدوية المتعلقة بالأمراض المزمنة فإنها تصرف مجانًا كما يتم سداد 10 % من إجمالى القيمة بحد أقصى 750 جنيهًا عند الإشاعات الطبية والمعملية وذلك غير المرتبطة بالأمراض المزمنة .
وشارك في فعاليات الندوة الأستاذ محمد طنطاوي مدير العلاقات العامة بمديرية الاسكان و من أعضاء المجلس الأعلى للثقافة ببورسعيد الشيخ ياسر عبد الوهاب و الأستاذة الهام الفقي و المهندس محمد وحيد .
وفي نهاية الندوة تم التأكيد على جميع المشاركين بضرورة الذهاب و التسجيل في الوحدات الصحية و المراكز الطبية القريبة من أماكن إقامتهم و التي تعمل يومياً من الساعة الثامنة صباحاً و حتى الثامنة مساءاً .