وزير الإسكان يتفقد محور 30 يونيو ببورسعيد قبل إفتتاحه الرسمى بأيام..صور

65186346_10156395931905835_5983156384135380992_n

بورسعيد – أحمد المحضر

تفقد الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق العمرانية اليوم الأربعاء محور 30 يونيو ببورسعيد قبل إفتتاحه الرسمى بأيام للوقوف على جاهزيته.

كان يرافق وزير الإسكان اللواء محمود نصار رئيس الجهاز المركزى للتعمير ، والمهندس محسن سعيد رئيس جهاز تعمير سيناء والقناة ، والمهندسة هويدا شميس رئيس منطقه تعمير بورسعيد ومديرة المشروع.

وصرح خالد الشرقاوى مسئول العلاقات العامة بجهاز تعمير القناه وسيناء فى تصريحات خاصة لموقع “بورسعيد اليوم” أن مشروع محور 30 يونيو، وهو طريق تبادلى للطريق الموازى لقناة السويس، والذى يكتب رقمًا جديدًا فى سجل المشروعات القومية العملاقة التى تعكف الدولة على تدشينها، خلال الفترة الأخيرة ضمن خطة التنمية الشاملة 2030.

– المحور الجديد هو محاذاة مع قناة السويس بين البحرين الأحمر والمتوسط، وهو طريق حر مزدوج بطول 95 كيلو مترًا وعرض 80 مترًا.

– يتكون محور 30 يونيو، من اتجاهين، كل اتجاه يتكون من 5 حارات مرورية، “حارتان للنقل الثقيل و3 حارات للمركبات”.

– يشمل المحور الجديد على 11 كوبرى رئيسى و6 كبارٍ فرعية، ويوجد به 16 نفقًا، ويضم محطة رسوم للشاحنات والسيارات.

– محور 30 يونيو يختصر الوقت من بورسعيد إلى القاهرة لنصف الوقت.

– بلغ طول المحور الجديد 95 كيلومترًا وعرض 80 مترًا.

– يبدأ المحور من جنوب بورسعيد مارًا بالطريق الدولى الساحلى “بورسعيد- دمياط”، ويمتد جنوبًا حتى الكم 94 طريق “القاهرة- الإسماعيلية الصحراوى”.

– تنفيذ المحور يهدف إلى خلق محاور تنموية جديدة، ضمن مشروعات شبكة الطرق القومية، وتهيئة المجال لجذب الاستثمارات والسكان للمناطق التنموية الجديدة الواعدة.

– محور 30 يونيو يعد محور النقل الأساسى الذى يخدم تنفيذ مشروعات تنمية محور قناة السويس، وتطوير وربط موانئ “شرق وغرب بورسعيد، ودمياط، والإسكندرية، والعريش، وخليج السويس” ببعضها، ويسهم المحور فى زيادة الربط بين سيناء والدلتا من خلال ربط المحور مع أنفاق قناة السويس الجديدة مما يساهم فى إسراع معدلات التنمية.