” عمالنا .. أقوى من المخدرات ” في لقاء حواري لمجمع إعلام بورسعيد بمصانع الاستثمار

عصام صالح

تحت شعار ” عمالنا أقوى من المخدرات ” عقد مجمع إعلام بورسعيد برئاسة الأستاذة مرفت الخولي و بالشراكة مع صندوق مكافحة و علاج الادمان لقاءاً حوارياً بالتعاون مع جمعية مستثمري بورسعيد برئاسة الأستاذ مجدي كمال و شركة سبأ العالمية للملابس الجاهزة بمنطقة الاستثمار بحضور المهندس فايز حبيب مدير عام الشركة و الأستاذ عمرو غنيم المحاضر و المدرب بصندوق مكافحة و علاج الادمان و الأستاذ عصام صالح مسئول الاعلام التنموي بمجمع إعلام بورسعيد و الأستاذة آية حسني و الأستاذة نوران من وحدة متطوعي بورسعيد بصندوق مكافحة و علاج الادمان .

و صرحت الأستاذة مرفت الخولي مدير عام اعلام القناة و مجمع إعلام بورسعيد بأن هذه اللقاءات تمثل البداية لفعاليات جديدة ضمن حملة ( أنت أقوى من المخدرات ) بالمشاركة مع صندوق مكافحة و علاج الادمان يتم تنفيذها بعدد من مصانع المنطقة الحرة العامة ببورسعيد و تستهدف العاملين بتلك المنطقة و تشمل 10 مصانع الشهر الحالي للتوعية بخطورة الادمان و التدخين و تصحيح المفاهيم الخاطئة و التي يروجها تجار المخدرات عن المفعول السحري لتلك المواد المخدرة .

ودار الحوار مع العاملين بمصنعي سبأ و النهر الخالد حول أن الدخول لعالم المخدرات و الادمان سهل جدا و لكن الخروج منه يحتاج لعزيمة و ارادة و يشكل صعوبة بالغة فلابد من الحرص قبل تجربة أي نوع من المخدرات لأن المسألة خطيرة جدا و خاصة في مرحلة الشباب الذي يتأثر بأصدقاء السوء و لديه حب الاستطلاع و التقليد و هنا لابد من قيام الأسرة بدورها في مراقبة سلوكيات الأبناء لمنع وقوعهم في تلك الكارثة.

كما تناول الحوار مع العاملين التصحيح للمفاهيم الخاطئة التي يروجها مهربي و تجار المخدرات بأنها تزيد من القدرة علي التركيز حيث نجد انه بالرغم من انها قد تزيد من قدرة الفرد علي العمل و السهر في البداية الا أنها تسبب انهيار الجهاز العصبي للشخص وتفقده القدرة علي استرجاع المعلومات و الاستمرار في بذل المجهود و تم توضيح ان المخدرات تؤدي الي فقدان القدرة علي التركيز وتتسبب في وقوع العديد من الحوادث نتيجة اختلال الادراك و عدم القدرة على التقدير الصحيح للاحداثيات و خاصة عند قيادة السيارات كما انها السبب في عدم قدرة الفرد علي مواجهة الصعوبات وانعدام المسئولية .

هذا و تم شرح طبيعة دور صندوق مكافحة و علاج الادمان المختص بالتوعية بخطورة الادمان و المخدرات على الفرد و المجتمع بكافة طوائفه وقيامه بانشاء مجموعة من الأقسام و المستشفيات على مستوى الجمهورية و منها قسم بمستشفى الصحة النفسية ببورسعيد لعلاج المدمنين على نفقة الدولة بالمجان وبسرية تامة عند التواصل على رقم الخط الساخن 16023 و أهمية تطوع الشباب لمساندة الجهود الحكومية للقضاء على هذا الخطر الداهم .