المالية تنفي رسميا الإعلان عن رفع أسعار الوقود وتلاحق صاحب “الصفحة المزيفة”

B06C0E51-3E48-4B10-8552-89C9CAED9D10

مها أبوودن
أوضحت وزارة المالية أنه يجرى حاليًا تتبع صاحب الصفحة المزيفة، واتخاذ جميع الإجراءات والتدابير القانونية لمحاسبته، وغلق هذه الصفحة المزيفة.

وأكدت الوزارة في بيان، أن هناك من انتحل اسم الوزارة واستخدم «اللوجو الخاص» بها لإنشاء صفحة مزيفة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» تبث الشائعات والأكاذيب بهدف نشر البلبلة وإثارة الرأى العام وتضليل المواطنين.

وأوضحت وزارة المالية أنه يجرى حاليًا تتبع صاحب الصفحة المزيفة، واتخاذ جميع الإجراءات والتدابير القانونية لمحاسبته، وغلق هذه الصفحة المزيفة.

وناشدت وزارة المالية وسائل الإعلام، عدم الالتفات لمثل هذه الصفحات الإلكترونية المشبوهة التي تختلق الشائعات وتروج الأكاذيب لإثارة البلبلة فى المجتمع.

أكدت الوزارة أنها تمتلك بالفعل صفحات إلكترونية رسمية هي:

موقع تويتر: https://twitter.com/mofegypt?lang=ar.
فيس بوك: https://www.facebook.com/MOF.Egypt/?ref=br_rs .
الموقع الإلكتروني على شبكة المعلومات الدولية الإنترنت:www.mof.gov.eg“.
وأكدت الوزارة أنها تنشر عبر تلك الصفحات جميع البيانات والمعلومات الخاصة بنشاط الوزارة وسياساتها وتطورات المؤشرات المالية للاقتصاد المصري.

وفي وقت سابق مساء اليوم، نفت سارة عيد، المتحدث الرسمي باسم قطاع الموازنة بوزارة المالية في تصريح خاص لـ”المال”، وجود أي علاقة بين ما نشرته صفحة تسمى “أخبار وزارة المالية” بشأن توقيت وأسعار زيادات الوقود، وبين الوزارة.

وتداول متابعو مواقع التواصل الاجتماعى خبرًا فى شكل بيان صحفى يحمل شعار وزارة المالية، عن قرار من الوزير محمد معيط، بتحريك أسعار الوقود في ١٤ يونيو الجاري، كما شمل البيان المتداول رفع أسعار السولار من ٥.٥ إلى ٧.٥ وبنزين ٩٢ إلى ٩ جنيهات.

وقالت عيد فى تصريحات لـ”المال”: “ليس للوزارة أي علاقة بتلك الصفحة ويجري حاليًا اتخاذ الإجراءات اللازمة لوقفها”.

يذكر أن أنباء كانت قد جرى تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإعلامية، خلال الأيام الماضية، تفيد بقرار مرتقب من قبل الحكومة بزيادة أسعار الوقود، دون تحديد موعد لتطبيقها، وهو ما نفته الحكومة ممثلة في وزارتي المالية والبترول في أكثر من مناسبة.