ملعب المصرى.. أطلال على شاطئ بورسعيد

538A7964-F322-4802-BBF6-3390B19303F7
بورسعيد ــ محمد عباس

أعادت جماهير وأعضاء النادى المصرى فتح ملف ملعب النادى المجمد والذى توقفت أعمال تطويره بعد استبعاده من قائمة ملاعب البطولة الافريقية المقبلة لأسباب تتعلق بالحالة المتردية لبعض مدرجاته الأيلة للسقوط.. واعربت الجماهير عن دهشتها لتجاهل الازمة من جانب وزارة الشباب والرياضة وعدم وجود تحرك فعلى من جانب مجلس ادارة النادى باتجاه استكمال الاعمال لاستعادة الملعب ومدرجاتة قبل شهور على الاحتقال بمئوية التأسيس والتى تحل فى 18 مارس المقبل.

ومن جانبه تقدم أحمد فرغلى نائب بورسعيد بمجلس النواب بسؤال الى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء ووزير الشباب والرياضة بشأن توقف اعمال التطوير التى اشعلت غضب مشجعى النادى المصري.. خاصة بعد الاعلان عن نية هدم الملعب واقامة استاد بديل خارج الكردون السكنى للمدينة وهو مارفضه اعضاء ومشجعو المصرى لارتباط ناديهم تاريخيا بموقعة الحالى ومانفاهة مجلس الوزراء رسميا أخيرا.

وتساءل فرغلى عن هوية الجهة التى ستتولى استكمال اعمال التطوير والبرنامج الزمنى للتنفيذ والذى ينبغى البدء فيه بسرعة للحاق بارتباطات المصرى المقبلة خاصة لو عاد للعب بالكونفدرالية الافريقية بالنسخة المقبلة.

على صعيد آخر نفى ايهاب جلال المدير الفنى للمصرى ماتردد بشأن ترشيح بعض لاعبى الدورى والقسم الثانى للعب للمصرى بالموسم المقبل مشيرا إلى امتلاك المصرى حاليا لمجموعة كبيرة من اللاعبين الجيدين والناشئين الصاعدين المتميزين علاوة على استعادة اكثر من 6 لاعبين معارين وهو ماسيقلص الى حد كبير الصفقات المطلوبة لدعم صفوفه بالموسم المقبل والتى ستقتصر على مراكز معينة تعانى حاليا نقص البديل فقط. واضاف ان الوقت مازال مبكرا للخوض فى مثل هذه الامور خاصة مع تركيز اللاعبين وجهازهم الفنى على مباريات المرحلة الاخيرة لحسم الدورى والاحتفاظ بالمركز الرابع والتى يفتتحها بملاقاة حرس الحدود الليلة وتتواصل بملاقاة الانتاج الحربى وتختتم بمواجهة الداخلية مشيرا الى أمله فى تحديد موعدى اللقاءين الاخيرين من جانب لجنة المسابقات للاستقرار على البرنامج التدريبى المطلوب لختام الدوري.