اقبال كثيف على لجنة التيمورية بحى الشرق فى بورسعيد

B682797F-1393-44DC-B730-1F71E88475B5

F5968EAE-66A8-4FAC-8ECB-D3155726B7FE

5BBD5669-C5AD-49EB-BA44-0C65E22AB611

16909359-44BD-4D80-A8AC-6AF137EF8A18

كتبت : جهندا عبد الحليم

أقبل المئات من أهالى بورسعيد على لجنة التيمورية بنطاق حى الشرق في المحافظة، على لجان إستفتاء التعديلات الدستورية وذلك وسط حالة من الاستنفار الأمنى لقوات الجيش والشرطة .

يذكر أن بورسعيد بها ١١١ مقرا انتخابيا داخل ١١١ لجنة انتخابية بهم ٥٠٦٣٠٦ ناخب لهم حق التصويت .

وانطلق التصويت على استفتاء التعديلات الدستورية، اليوم، للمصريين في الداخل، وذلك لمدة 3 أيام تنتهي 22 أبريل الجاري- بحسب ما أعلن المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، في مؤتمر صحفي عقده، الأربعاء الماضي، بمقر الهيئة العامة للاستعلامات لإعلان الجدول الزمني للاقتراع.

وبدأ التصويت من الساعة التاسعة صباحًا وينتهي في التاسعة مساءً في جميع أيام الاقتراع بالداخل، وتتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز بحضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات في اليوم الأخير للاستفتاء.

وكان مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، قد وافق بأغلبية الأعضاء على التعديلات الدستورية، وذلك يوم 16 أبريل الجاري، وصوَّت على التعديلات الدستورية 554 عضوًا، ووافق عليها 531 نائبا، ورفضها 22 نائبًا، فيما امتنع عضو عن التصويت.

وانطلق التصويت على استفتاء التعديلات الدستورية، اليوم، للمصريين في الداخل، وذلك لمدة 3 أيام تنتهي 22 أبريل الجاري- بحسب ما أعلن المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، في مؤتمر صحفي عقده، الأربعاء الماضي، بمقر الهيئة العامة للاستعلامات لإعلان الجدول الزمني للاقتراع.

وبدأ التصويت من الساعة التاسعة صباحًا وينتهي في التاسعة مساءً في جميع أيام الاقتراع بالداخل، وتتخللها ساعة راحة بما لا يخل بسلامة عملية الاستفتاء، فضلًا عن إجراء عملية الاقتراع والفرز بحضور ممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الصادر لها تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات في اليوم الأخير للاستفتاء.

وكان مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، قد وافق بأغلبية الأعضاء على التعديلات الدستورية، وذلك يوم 16 أبريل الجاري، وصوَّت على التعديلات الدستورية 554 عضوًا، ووافق عليها 531 نائبا، ورفضها 22 نائبًا، فيما امتنع عضو عن التصويت.