برلماني يطلب إنشاء مطار دولى بشرق بورسعيد لخدمة المستثمرين والطيران ترد

download-4-1300x512

أمانى العزازى

تقدم النائب البرلمانى أحمد فرغلى عضو اللجنة الإقتصادية، بطلب إحاطة للحكومة يطالب بدراسة نقل مطار بورسعيد بمنطقة الجميل لشرق المحافظة لخدمة المشروعات الصناعية والبحرية والمستثمرين العرب والأجانب.

وكان طلب الإحاطة يستفسر فرغلي فيه عن أسباب توقف الرحلات الداخلية والدولية بمطار بورسعيد بمنطقة الجميل غرب المحافظة منذ عدة سنوات رغم محاولات تشغيله نظرا لافتقاده لمعايير والمواصفلات الدولية للمطارات وعدم وجود أى مساحة قابلة لتمديد مساحة المطار الكلية.

وطالب فرغلى، الحكومة بدراسة نقل المطار لمنطقة شرق بورسعيد لخدمة المشروعات الصناعية والبحرية والمستثمرين العرب والأجانب وتحويل أرض المطار الحالى إلى امتداد عمرانى وسكنى لخدمة مواطنى بورسعيد الذين يعانون من أزمة إسكان طاحنة بسبب ندرة الأراضى المتوفره للبناء.

وقال البرلماني، إن التجارب أكدت صعوبة تطوير المطار بموقعه الحالى وضعف جدواه الاقتصادية.

رد الطيران المدني

من جانبها، نفت وزارة الطيران المدتى تلقيها أية طلبات لتشغيل رحلات دولية عبر مطار الجميل ببورسعيد، وفق النائب.

وأكد أمين عام وزارة الطيران المدنى طيار حسن تهامى عبد الرؤوف في خطاب رد للبرلمان، أن تشغيل رحلات دولية من مطار بورسعيد يستلزم تشغيل مقاطع داخلية القاهرة بورسعيد القاهرة.

وتوقع ألا تحظى بنسب تشغيل مرتفعة وبإقبال ضعيف، لقرب محافظات القناة (بورسعيد- الإسماعيلية – السويس) من مطار القاهرة حيث يتم حاليا استيعاب حركة الركاب من خلاله.

ولفت إلى أن عدم وجود طلبات بتشغيل رحلات دولية من مطار بورسعيد يعكس عدم وجود جدوى اقتصادية لتيسيير تلك الرحلات.

ويقع مطار بورسعيد أو مطار الجميل غرب مدينة بورسعيد ويبعد عنها مسافة 6 كيلو متر وتبلغ مساحته مليونًا و246 ألفًا و172 متر مربع.