تي سي اي سنمار تحتفل بتدريب أكثر من 200 متدرب في التعليم الفني بحضور اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد‎

56629306_1490231304453502_8958536824305745920_n

محمد مسعد

استمرارًا لما أنجزته ضمن برنامج التدريب الفني  انهت شركة تي سي اي سنمار، المتخصصة في تصنيع الكيماويات، وأكبر مستثمر هندي في مصر، تدريب الدفعة الثانية من المتدربين ضمن برنامج التدريب الفني “التدريب من أجل التأهيل” والذي بدأ منذ مارس 2018، بمحافظة بورسعيد، من خلال التعاون الناجح مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، ومؤسسة مصر الخير .
ويعكس نجاح المرحلة الثانية من برنامج التدريب الفني من قبل تي سي اي سنمار، حرص الشركة على استكمال ما بدأته بمحافظة بورسعيد لدعم استراتيجية الدولة الهادفة لتطوير التعليم الفني واستعادة بريقه وجاذبيته للشباب المصري، وهو ما ينعكس بشكل إيجابي على تقليل معدلات البطالة، وتوفير الأيدي العاملة الماهرة لمختلف الشركات، لاسيما مع سعي الدولة لاستقطاب كبرى الشركات العالمية للاستثمار بمصر خصوصًا منطقة محور قناة السويس.
وفي ذات السياق أكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أن بورسعيد تعتبر إحدى أهم قاطرات التنمية في مصر بما تمتلكه من مقومات ضخمة وفرص استثمار في العديد من القطاعات، الأمر الذي يحتاج شباب مدرب وعلى قدر عالي من الكفاءة، لتحقيق خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030 .
كما أشاد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد،  بالجهود التي قامت بها شركة تي سي اي سنمار لتدريب اكثر من 220 شاب في العامين الماضين ؛ حيث خصصت الشركة ميزانية تقدر باكثر من 2 مليون جنية مصري لضمان فعلية ونجاح البرنامج، مؤكدًا على أن محافظة بورسعيد تثمن كافة المحاولات التي تهدف لتطوير مهارات شباب محافظة بورسعيد .
وأكد محافظ بورسعيد بان المحافظة تشهد في الوقت الحالي العديد من المشروعات التنموية والقومية الكبري أبرزها مشروعات تنمية شرق بورسعيد ومشروع حقل ظهر وكذلك أولي محافظات الجمهورية في تطبيق منظومة التامين الصحي الجديدة بالإضافة إلي وتجهيز وتأهيل المحافظة  لتصبح المدينة الرقمية الأولي
وأضاف المحافظ بأن المشروعات الجارية علي ارض المحافظة تستهدف في المقام الأول فئة الشباب  بعد أن اثبتوا جدراتهم في جميع المشروعات التي أسندت إليهم خاصة مشروع ال٥٨ مصنع وتطوير شاطي بورسعيد والان يجري تمكين الشباب في المجمع الصناعي الثاني للصناعات البلاستيكية .
و عبر بي إس جايارامان، رئيس مجلس إدارة شركة تي سي آي سنمار، عن فخره بنجاح المرحلة الثانية من برنامج الشركة للتدريب الفني، والذي نجحت من خلاله الشركة في تدريب أكثر من 130 شابًا مدربين على أحدث الوسائل التكنولوجية وجاهزين للالتحاق بسوق العمل، مما يعزز من كفاءة وقدرة الشباب المصري على مواكبة أحد التطورات في مجال العمل الفني المحترف .
وبدوره أكد المهندس شريف المنوفى، الرئيس التنفيذي لشركة تي سي آي سنمار، أن التعليم الفني يأتي ضمن أهم المحاور التي تركز عليها الدولة في الفترة الحالية في ظل السعي لتأسيس مرحلة جديدة من التقدم الاقتصادي والتنمية المستدامة، وأن أي محاولات لبناء الدول يجب أن تقترن بالتعليم الفني لتمكين شباب قادر على تحمل المسئولية وقيادة دفة التنمية في المسقبل، لذلك تستمر شركة تي سي اي سنمار في استخدام قوتها في هذا المجال من خلال خلق فرص تدريب للشباب. وأن يكون دورها المجتمعي متخصص في هذا الأمر ليحقق أكبر قدر من الاستفادة لأبناء محافظة بورسعيد .
وتضمن التدريب للمرحلة الثانية نحو 140 شابًا على لحام الكهرباء والأرجون، الصيانة الكهربية للمصانع،  دوائر التحكم الهيدروليكية،  دوائر التحكم النبوماتيكية، السلامة و الصحة المهنية
 هذا بالإضافة إلى توفير دورات للتدريب على الحاسب الآلي لغير الحاصلين على شهادات في التعليم الفني، وتوفير برامج لتنمية المهارات الحياتية للعامل الحرفي، وتنمية مهارات سوق العمل.
جدير بالذكر أن شركة تي سي آي سنمار للكيماويات إحدى الشركات التابعة لمجموعة سنمار الهندية وهي أكبر منتج للصودا الكاوية ومادة PVC في مصر، وتصل استثمارات تي سي آي سنمار في مصر لأكثر من 1.5 مليار دولار، ويعتبر مصنعها مركزًا للتصدير حيث يتم تصدير نحو 80% من منتج الصودا الكاوية و50% من مادة PVC.
وتوفر استثمارات سنمار في مصر الآلاف من فرص العمل المباشرة وغيرالمباشرة، وبجانب ذلك تحرص الشركة دائمًا أن تكون أعمالها قائمة على أحدث النظم التكنولوجية والتقنيات الحديثة لتطوير الصناعة، وتتبنى مجموعة سنمار استراتيجية توسعية وتخطو بنمو ثابت نحو تحقيق مزيد من التقدم، وهو ما منحها قدرة على التواجد في 4 قارات وهي اسيا وأمريكا الشمالية والجنوبية وأفريقيا .