«السويس للحاويات»: قرارات مميش ساهمت في تحسين المؤشرات التنافسية بميناء شرق بورسعيد

3eb7e100-7046-4ad2-94e3-e7c7bb3f77ae-1300x512

أمانى العزازى

قال هاني النادي، رئيس قطاع العلاقات الحكومية بشركة “قناة السويس للحاويات” إن قرار الفريق مهاب مميش، الذى صدر خلال العام الماضي رقم 121 لسنة 2018 وقبلها القرار 127 لسنة 2017 بشأن تخفيضات للسفن الناقلة للحاويات ساهمت جزئيا في تحسين المؤشرات التنافسية لميناء شرق بورسعيد.

وأكد النادى تراجع معدلات تداول الحاويات بالمحطة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة مقارنة بعام 2014 الذي حققت فيه المحطة معدلات تداول مرتفعة لم تعوضها حتى الآن.

وكشف النادي خريطة التحالفات الملاحية التي تستهدف ميناء شرق بورسعيد حاليا، معلنا انسحاب تحالف “ذا إليانس” بشكل كامل منذ عام 2017، فيما قلص تحالف “أوشن إليانس” خدماته وعدد سفنه وقصرها على نسبة لا تتجاوز 3% من السفن المترددة على الميناء.

وقال إن تحالف “تو إم إليانس” المكون من خطوط “ميرسك وإم إس سى وهونداى وهامبورج سود” هو التحالف الملاحي الوحيد الذي يعمل بأقصى طاقته من عدد السفن بنسبة تصل إلى 97%.

وأرجع الأسباب إلى قرار وزارة النقل 488 لسنة 2016 الذي رفع مقابل الخدمات بالموانئ المصرية وأثر بشكل رئيسي على شرق بورسعيد الذى يسيطر على 42% من حجم تجارة الترانزيت فى مصر، وتسبب في غياب القدرة التنافسية نظرا لارتفا ع رسوم الموانئ للميناء عن الموانئ المنافسة، ما أدى لانخفاض السفن المتراكية بالميناء ومعدلات التداول بإجمالي 333 سفينة وخروج تحالف الإليانس من ميناء شرق بورسعيد فى أبريل 2017.

وكشف عن مجموعة من الخطوات الإيجابية التي ساعدت في إعادة ميناء شرق بورسعيد على خارطة التنافسية خلال عامي 2017 و2018، مشيرا إلى أنه قبل نوفمبر 2018 كانت رسوم الميناء بميناء شرق بورسعيد أعلى من الموانئ المنافسة بنسبة 71 %، فيما ساهمت قرارات الفريق مميش بتخفيض الرسوم لتقل النسبة إلى 64% مقارنة برسوم الموانئ المنافسة في حوض المتوسط ومنها بيريوس اليوناني.

وقال إن الخط الملاحى ميرسك اتخذ مجموعة من الإجراءات استهدفت زيادة نسبة التداول بميناء شرق بورسعيد بنسبة 40% عن عام 2016، للحفاظ على معدلات التداول بالميناء بعد خروج التحالفات الملاحية.

وأكد خلال زيارة لجنة الصناعة بمجلس النواب لمقر الشركة أمس، أن تأثير أي قرار سواء بالإيجاب أو السلب في نشاط النقل البحري يستغرق وقتا طويلا لارتباط الخطوط الملاحية بتعاقدات سنوية مع الموانئ التي تتردد عليها كما يرتبط قرار العودة للميناء لسياسة التحالف المكون من مجموعة من الخطوط الملاحية.

وأضاف: لا زلنا في انتظار أن تحدث قرارات الفريق مهاب مميش بعض التخفيضات للسفن وفقا لحجم تداولها بموانى شرق وغرب بورسعيد، مزيدًا من الآثارالإيجابية على معدلات التداول بالمحطة.