كامل الوزير.. رجل المهام المستحيلة (بروفايل)

75082593-ACED-41DD-9087-D43CD87A024E

| كتب: داليا عثمان |

بكل ثقة أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى، عن اسم وزير النقل الجديد، الذي يأتى خلفاً للدكتور هشام عرفات، الذي استقال من المنصب تحملاً للمسؤولية عن حادث محطة مصر.

مصدر ثقة الرئيس أن الوزير المكلف هو الفريق كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والمرتبط بأى مهمة صعبة تحتاج لدقة في التنفيذ وسرعة في الإنجاز، إذ تولى عدداً من المشروعات من الصعب إحصاؤها، ولأنه حسب قوله الذي نقله الرئيس نفسه رداً على التكليف: «أنا تحت رجل مصر».

تخرج كامل الوزير في الكلية الفنية العسكرية في 1 يوليو 1980 «تخصص إنشاءات»، حيث حصل على عدد من الشهادات أبرزها ماجستير العلوم العسكرية وكلية القادة والأركان وزمالة كلية الحرب العليا وأكاديمية ناصر العسكرية العليا، والدورة العليا لكبار القادة.

وتدرج كامل في العمل داخل الهيئة الهندسية والتحق بوظائف مختلفة في سلاح المهندسين بالقوات المسلحة، وصل إلى مدير سلاح المهندسين واستمر في العمل به 3 سنوات، وفى يوليو 2014 تم تكليفه رئيساً لأركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وفى ديسمبر 2015 ترقى إلى منصب رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

أشرف اللواء كامل الوزير على عدد من المشروعات الهامة أبرزها مشروع حفر قناة السويس الجديدة، وتطوير هضبة الجلالة بالعين السخنة، وحفر القناة الجانبية بميناء شرق بورسعيد.

وحصل الوزير على العديد من الأوسمة والأنواط والميداليات، منها ميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، ونوط الخدمة العسكرية من الدرجة الأولى.