بروتوكول تعاون بين القوى العاملة وجمعية مستثمرى بورسعيد لتدريب الشباب

E19F2233-E2DE-488D-AA07-7B859B5C11D8

كتب ــ محمود راغب

شهد وزير القوي العاملة محمد سعفان، توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة ممثلة في مديرية القوى العاملة ببورسعيد، وجمعية مستثمري المحافظة، فى مجال تدريب وتشغيل الشباب وفقا لأحدث الأساليب العالمية في مجال التدريب بالشركات الرائدة في مجال الملابس الجاهزة، وعلى أحدث المعدات التي توفرها الوزارة من خلال مراكز التدريب التابعة لها، وذلك بهدف تخريج عمالة مدربة قادرة على المنافسة في أسواق العمل المحلية والعالمية.

ووقع البروتوكول ممثلا عن الوزارة، المهندس أيمن إسماعيل عيد مدير المديرية، وعن الجمعية المهندس حسام الدين جبر رئيس مجلس الإدارة.

وأعلن محمد سعفان في مؤتمر صحفي عقب التوقيع، أن وزارة القوى العاملة تعمل جاهدة لتطوير ملف التدريب داخل مصر، وذلك بخلق تشابك فعال بين التدريب والتشغيل، هذه الرؤية تبني على نظرة طموحة لجعل الشباب مؤهلًا لسوق العمل المصري والعالمي، الأمر الذي لن يتأتى إلا بتطوير هذا الملف، فكريًا قبل أن يكون تطويرًا في المعدات والآلات، فالهدف تطوير الإنسان.

وأضاف سعفان، أن ركيزتُنا الأساسية تتمثلُ في تحقيق التدريب الأمثل، والتشغيل الأفضل لهذه الفئة، لجعلها عاملَا جاذبٍا لجميعِ العمال وراغبي التدريب، بما سيقدم لهم من تدريب لائق في كبرى الشركات وعلى أحدث النظم التكنولوجية، وخلق الرابطة القوية بين آليتي التدريب والتشغيل، الأمر الذي سيجعل العمال يتسارعون للتدريب على متطلبات سوق العمل واحتياجاته، بما توفر لهم من تدريب لائق للشباب على أعلى المستويات العالمية كي يستطيع اقتحام سوق العمل داخليًا وخارجيًا”.

وقال وزير القوي العاملة، إن البروتوكول يأتي في إطار اهتمام الوزارة بالتدريب من أجل التشغيل، موضحا أن الجمعية تمثل المشروعات الصناعية التى تعمل فى مجال الملابس الجاهزة في المدينة، وتسعى لاستقطاب وتشغيل حوالى 5000 عامل من العمالة المدربة في هذا مجال، سيتم تدربيهم من خلال مراكز التدريب التابعة للوزارة والمجهزة بالورش الحديثة في هذا المجال.

وأشار سعفان إلي أن البروتوكول يلزم الجمعية بتحرير عقود عمل للمتدربين بمكافأة 1500 جنيه شهرياً ، فضلا عن التأمين على المتدربين حسب اللوائح المتبعة بالإدارة المركزية للتدريب بالوزارة، وذلك فور بداية الفترة التدريبية ، وتعتبر فتره التدريب ضمن فترة الاختبار المنصوص عليها قانونا، على أن يتم اختبار المتدربين بعد نهاية فترة التدريب لإعادة تقييمهم وتحديد الأجر الذى يستحقه كل منهم حسب كفاءته بعد التدريب على إلا يقل الأجر بعد انتهاء التدريب عن 1500 جنيه شهريا .

ونص البروتوكول علي أنه خلال 15 يوما من التدريب يتم عمل تقييم أولى للمتدربين بحضور ممثلين من الوزارة والجمعية، وفى حالة عدم نجاح المتدرب فى اجتياز التقييم بنسبة 70 % على الأقل يتم الاستغناء عنه على أن يحصل على مكافأته عن هذه الفترة .

وأوضح أن الجمعية سوف تقوم بتوفير جميع أنواع المواد الخام والأدوات والمهمات اللازمة للعملية التدريبية ، فضلا عن توفير قطع الغيار اللازمة لعمل الصيانة اللازمة لجميع الماكينات والأدوات والمعدات الموجودة بورشة الملابس الجاهزة بمركز التدريب ، فضلا عن العدد والأدوات والماكينات الإضافية.

كما يلزم البروتوكول الجمعية بتدريب 50 عاملا شهريا على مهنة الملابس الجاهزة ، وتوفير وجبات غذائية ووسائل مواصلات للمتدربين خلال فترة التدريب، فضلا عن عمل محاضرات نظرية للمتدربين فى بداية فترة التدريب ولمدة يومين بمركز التدريب .

وألزم البروتوكول المديرية بتخصيص المعدات المتواجدة حاليا بورشة الملابس الجاهزة بمركز التدريب التابع لها للعملية التدريبية ، وتوفير المدربين اللازمين لفترة التدريب التي يتم الاتفاق عليها، وضع البرامج والمناهج اللازمة للعملية التدريبية حسب احتياجات الجمعية، وبما يتوافق مع احتياجات سوق العمل الحالى فى هذا المجال، مع تخصيص غرفة بمركز التدريب للتدريب النظرى، وأخرى لاستقبال المتدربين وإجراء اختبارات التوجيه والارشاد المهنى .

وشدد الوزير علي أن هذه التجربة جاري تعميمها على جميع مراكز التدريب التابعة للوزارة بمشاركة رجال الأعمال والصناعة المصرية.

من جانبه، قدم رئيس جمعية المستثمرين ببورسعيد خالص شكره للوزير، على هذا التعاون غير المسبوق، وهذه النتائج الطيبة المثمرة، التي تهدف إلى زيادة الإنتاج، وتصب في مصلحة سوق العمل والاقتصاد المصري.

شهد التوقيع هناء مصطفي رئيس الإدارة المركزية للتدريب بالوزارة، وياسر الشربيني معاون الوزير، ومن جانب الجمعية مجدي كمال المدير الإداري لجمعية المستثمرين، والمهندسة أماني العمراتي مدير عام شئون مراكز التدريب بالجمعية .