إيهاب جلال يطلب التعاقد مع ثنائى الزمالك

B340B4EF-84E9-4207-B7EE-09E725B1D7F9
كتب: وائل عباس |

طالب إيهاب جلال، المدير الفنى لفريق النادى المصرى البورسعيدى، مجلس إدارة النادى، برئاسة سمير حلبية، بالتعاقد مع الثنائى عماد فتحى ومحمد أشرف «روقة»، ثنائى فريق الزمالك واللذين أعارهما النادى الأبيض لصفوف إنبى، منذ بداية الموسم.

وأبلغ جلال مجلس إدارة المصرى بحاجته لخدمات الثنائى عقب نهاية إعارتهما لإنبى فى الصيف المقبل، لتدعيم الفريق للمنافسة على الألقاب الموسم المقبل، وتجنب ما شهده الموسم الحالى من أزمات وتراجع للنتائج، خصوصا أن الثنائى يقدم مستويات جيدة مع فريق إنبى، وتحديدا عماد فتحى، وكان المدير الفنى للمصرى قد سبق أن درب الثنائى من قبل، وتنقل عماد فتحى معه فى المقاصة والزمالك.

كما يبحث إيهاب جلال، عن مباريات ودية خلال هذه الفترة التى تشهد توقفا، حيث سيلعب المصرى أولى مبارياته أمام سموحة يوم 16 من الشهر الجارى، ويعتزم جلال إقامة مباراتين وديتين خلال هذه الفترة لتصحيح الأخطاء التى شهدتها المباريات الماضية، كما أنه يرغب فى التعرف عن قرب على مستوى البدلاء وحالتهم الفنية، بالإضافة إلى تقييم مستوى بعض اللاعبين الناشئين من خلال احتكاك حقيقى مع الفريق الأول. كما شكل سمير حلبية لجنة خاصة، برئاسة عدنان حلبية، ومحمد الخولى، عضوى مجلس الإدارة، من أجل التفاوض مع 4 لاعبين، طلب، إيهاب جلال، تمديد عقودهم خلال الفترة المقبلة، وهم: إسلام عيسى وإسلام أبوسليمة وعمرو موسى وفريد شوقى، على ألا يتخطى كل لاعب الحصول على مليونى جنيه فى الموسم وفقا لإمكانيات النادى، يأتى هذا فى الوقت الذى أكد فيه إسلام عيسى، لاعب الوسط المهاجم، على ضرورة الحصول على مستحقاته المالية المتأخرة، قبل أن يوافق على تمديد عقوده مع النادى، خصوصا بعدما تلقى أكثر من عرض محلى وخليجى بعد تألقه فى الفترة الماضية.

فى شأن مختلف، طلب مسؤولو النادى المصرى، لجنة هندسية أخيرة، تضم خبراء من العديد من الجامعات المصرية لتحديد القرار النهائى بشأن المدرج البحرى فى استاد بورسعيد والذى شهد خلافا الفترة الماضية، وذلك قبل قرار الاتحاد الأفريقى لكرة القدم «كاف» وكانت اللجنة الهندسية بجامعة القاهرة، قد أكدت وجود شرخ فى المدرج البحرى، ويحتاج إلى إعادة بنائه مرة أخرى، فى الوقت الذى جاء فيه رأى اللجنة الهندسية الأخرى التى شكلت من جانب جامعتى الإسكندرية وقناة السويس، إمكانية ترميم المدرج البحرى وإقامة المباريات بالاستاد، فيما شدد هانى أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة، ورئيس اللجنة المنظمة بالبطولة، على سلامة الجماهير، رافضا اتخاذ أى قرار حول تحديد مصير الملعب من استضافة المباريات من عدمها قبل الحصول على الرأى النهائى من الكاف.