فجره الفدائيون بالقنابل عام 1956.. 10 معلومات عن تمثال ديليسبس ببورسعيد

82D674FD-CD81-4BE8-8253-C4676EC94861

B29B3EA8-3A69-492F-830D-CE7AA7CDCC87

DF7E0876-9A64-4A75-950E-25C888A38C4F

143E3C07-35DC-4BDB-93C5-1E9431F30E9A

D658AD13-CECF-4AD8-A96B-2357E36C87B7

982ADCA4-7E1A-4875-9B4A-BECEE401EE95

87C244F0-E254-416E-9F07-B8EDFE4BF87E

كتب- يوسف عفيفي:

قرر الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، تسجيل تمثال المهندس الفرنسي فرديناند ديليسبس، ضمن الآثار الإسلامية والقبطية، وذلك بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، وموافقة مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار.

ويستعرض بورسعيد اليوم ، 10 معلومات عن التمثال ومنها:

1ـ شهد عام 2017 موافقة المجلس الأعلى للآثار واللجان الدائمة للآثار برئاسة الدكتور مصطفى أمين، تسجيل التمثال بمحافظة بورسعيد، في عداد الآثار الإسلامية والقبطية.

2ـ ديليسبس صاحب امتياز حفر قناة السويس ومدير المشروع، الذي افتتح عام 1869، عندما بدأ إبحار السفن للمرة الأولى في القناة.

3ـ وُضع التمثال عند مدخل القناة الشمالي في بورسعيد مع افتتاح القناة تكريما لدوره البارز في المشروع، وظل التمثال كما هو حتى عام 1956.

4ـ وفي عام 1956 أعلن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر تأميم قناة السويس ما تسبب في العدوان الثلاثي “فرنسا وبريطانيا وإسرائيل” على مصر.

5ـ مع انسحاب قوات الاحتلال من مصر عام 1956، وجد سكان المدينة على التمثال علم بريطانيا وفرنسا، كتذكار من الاحتلال على استمرار سيطرتهم على القناة، ما تسبب في غضب شديد لأهالي بور سعيد، وهو ما دفعهم للتخلص منه.

6ـ قام أهالي بورسعيد بإزاحة التمثال من قاعدته، باعتباره رمزا للاستعمار وتجسيدا لحقبة من الظلم عاشها المصريون تحت الاستعمار الأجنبي.

7ـ أحضر قائد العمليات الفدائية حقيبة ممتلئة بقنابل “TNT” لتفجير قاعدة التمثال الذي لم يصمد أمام غضب المصريين وسقط على الأرض منفصلة رأسه عن باقي جسده.

8ـ تقف قاعدة التمثال البالغ ارتفاعها 10 أمتار دون صاحبها على الممشى الساحلي ببورسعيد.

9ـ يتواجد تمثال ديليسبس الآن في مخازن الترسانة البحرية بهيئة قناة السويس على مدار 61 عاما، منذ إزالته.

10ـ رفض أهالي بورسعيد بشكل قاطع المحاولات المتعددة لإعادة التمثال إلى قاعدته في مدخل القناة الشمالي بهدف تنشيط السياحة.