استمرار حملة ” شبابنا اقوى من المخدرات” لتوعية شباب الجامعات ببورسعيد

4BB80AFF-904A-42EC-BE8D-0AEB059C9FC1

240C508D-3A56-4CFD-8AB2-0173C7104E1F

CBF46A32-5FC0-4813-BEE2-574001727986

CA031575-4567-4C27-8E41-31EA74F7A8C6

C3AE9D48-AD31-405F-90B8-7ABD215D17CE

E7C582FE-E6DE-49EF-AB8F-840DCF8F842F
متابعات : احمد المحضر
تستمر فعاليات حملة ” شبابنا أقوى من المخدرات ” والتى ينفذها مجمع اعلام بورسعيد بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الادمان و كليه الطب بجامعه بورسعيد و بمشاركة وحده متطوعى صندوق مكافحة و علاج الادمان ببورسعيد .
هذا ويتم تنفيذ الحملة تحت رعاية الدكتور شمس الدين شاهين رئيس الجامعه و الدكتوره مها زكريا نائب رئيس الجامعه لشئون خدمه المجتمع وتنميه البيئه و الدكتور خالد صبرى عميد كلية الطب و الدكور ايهاب غنيم وكيل كلية الطب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ،
وأشارت الاستاذة مرفت الخولى مدير عام اعلام اقناة و مجمع اعلام بورسعيد ان الحملة تستهدف شباب الجامعات و م تنفيذ عدد من الفعاليات بكليات ومعاهد مختلفة بالاضافه لعدد من المبادرات الشبابية ، وانه قد عقدت اليوم ندوة بكلية العلوم تحت رعاية الدكتور مجدى البنا عميد الكلية و بحضور الدكتور على حسين ابو المعاطى وكيل الكليه لشئون خدمه المجتمع وتنميه البيئه و اضر خلالها الدكتور هبه يوسف استاذ السموم الاكلينيكية بكلية الطب جامعه بورسعيد و الاستاذ عمرو غنيم منسق صندوق مكافحة وعلاج الادمان ببورسعيد و بحضور عدد كبير من الطلبه والطالبات والعاملين بالكليه.
و تم القاء الضوء صندوق مكافحه الادمان والخدمات المقدمه منه وكيفيه الاتصال بالصندوق والتواصل معه للعلاج على الخط الساخن 16023 ، كما اوضح خطوره الادمان على الفرد والأسره والمجتمع وان الاراده والعزيمه القويه للمدمن هى اقوى خطوات العلاج من الادمان كما دعا الحاضرين للمشاركه كمتطوعين في صنوق مكافحه المخدرات.
كما القت الاستاذه الدكتوره هبه يوسف محاضره بعنوان المخدرات التخليقيه كاحد انواع المخدرات وشرحت انواع المخدرات وتاثيرها على صحه الانسان خاصه الجهاز العصبي وكيف تدمر المخدرات الانسان حيث تحوله لشخص مفترس واوضحت خطوره التقليد الاعمى وايضا خطوره استخدام العقاقير بشكل غير مناسب يحول الانسان لشخص مدمن كما تناولت ايضا طرق الوقايه من الادمان واهمها التوعيه.
وفى الختام قام فريق المتطوعين بتفيذ عدد من اللقاء الحوارية والمبادرات لتوعية الشباب بخطورة الادمان .