بتغني لمين يا حمام.. سمسمية بورسعيد تتألق بمتحف النوبة

0B4B46C3-F4BB-428E-939E-CCED8D1E1F6A

جمال الشرقاوي
واصلت فرقة بورسعيد للفنون الشعبية تقديم عروضها الفنية بفعاليات مهرجان أسوان الدولي السابع للثقافة والفنون، حيث قدمت بمتحف النوبة، عددا من أشهر رقصاتها بمشاركة فرقة الشلاتين للفنون التلقائية.

قدمت الفرقة رقصة “بتغنى لمين يا حمام” وهي من أشهر رقصاتها.. الفرقة للعب بالخطوات البورسعيدية على آلة السمسمية وكلاكيت.

وفرقة بورسعيد أنشئت عام 1964، وتستمد رقصاتها من وحى البيئة البورسعيدية والفولكلور الشعبي الذي يميز البيئة البورسعيدية باستخدام الآلات الشعبية البسيطة وعلى رأسها السمسمية ذات الصوت المميز المثير للشجن.

وتقدم الفرقة كذلك رقصات مختلفة مثل الصياد، وتقدم هذه الرقصة نوع من أنواع الصيد وهوة صيد على شاطئ بورسعيد. ورقصة الألعاب الشعبية المتوارثة فى البيئة البورسعيدية، ورقصة أم الخلول وهى مهنة لصياد ذو طابع خاص باستخدام آلة الصيد وهو جاروف عبارة عن آله خشابية بها كيس من الشبك وقطعة من الحديد الصلب لكى يحفر فى رمال البحر ليصطاد الخلول.

وسبق للفرقة المشاركة فى عدد من المهرجانات منها مهرجان دول البحر الأحمر الثانى مصر ومهرجان الكشفى الدولى بمصر، مهرجان مارسين بتركيا، مهرجان الطبول الدولى الأول بمصر، مهرجان اسبرطة بتركيا،مهرجان بارتين ومهرجان مرسن بتركيا، مهرجان حوض البحر الأبيض بفرنسا، مهرجان الطبول الدولى الثانى بمصر، مهرجان أتنا بإيطاليا، مهرجان الطبول الدولى الثالث، مهرجان دمنهور للفولكلور بمصر، مهرجان جلياتا ومهرجان كوناردو بإيطاليا، مهرجان الطبول الدولى الرابع بمصر، مهرجان أبو ظبى بالإمارات، مهرجان تعامد الشمس ومهرجان دمنهور للفولكلور ومهرجان الطبول الدولى الخامس بمصر، مهرجان هانوى للرقص الشعبي بفتنام.

وقد حصلت الفرقة على عدد من الجوائز، مثل المركز الأول بمهرجان شتناوف دى فو بفرنسا، درع منظمة السيوف باليونان، مهرجان الحجر والشمس، مهرجان سلتيكا، جائزة الصقر الذهبى بتونس بمهرجان بنزرت، درع مهرجان أرمينيا، وفى إيطاليا حصلت الفرقة على جوائز بمهرجانات أتنا، ريتشا، فوليرينو، مهرجان كاربينونى، مهرجان جلياتا، وجائزة المركز الأول بفيتنام.