قناة السويس للحاويات توقع عقدًا بـ60 مليون جنيه لتحديث خطة مكافحة الحرائق

3CF0C176-D24C-4528-8D02-31CB3D12D16B

قالت شركة قناة السويس للحاويات، إنها وقعت عقدًا مع شركة بترومنت، إحدى الشركات التابعة للهيئة العامة للبترول، لتحديث وتطوير خطة الحماية المدنية ومكافحة الحريق ورفع القدرة الإطفائية بالشركة لتكون مطابقة لأفضل المعايير الدولية.

ووقعت الشركتان عقدًا بما يقرب من 60 مليون جنيه لتحديث خطة مكافحة الحريق، ورفع الكفاءة والقدرة على التغلب على الحرائق في حالة حدوثها عبر زيادة قدرة شبكة الإطفاء وخاصة مع طبيعة عمل المحطة.

وقال لارس كريستين، الرئيس التنفيذي لشركة قناة السويس للحاويات، في بيان صحفي اليوم السبت إن شركة قناة السويس تحرص من خلال خطط التطوير المستمرة على تعزيز تواجدها في السوق المحلية والعالمية، ومواكبة أحدث التطورات وأكثرها كفاءة في مختلف قطاعات العمل.

ويعتبر مشروع تحديث وتطوير خطة الحماية المدنية ومكافحة الحريق ورفع القدرة الإطفائية بالشركة هو الأول من نوعه في المنطقة ويستخدم فيه أحدث وسائل الأمان على مستوى العالم، بحسب كريستين.

وقال هاني النادي، رئيس قطاع العلاقات الحكومية بشركة قناة السويس للحاويات، إن تنفيذ مشروع تطوير منظومة السلامة والصحة المهنية وزيادة القدرة الذاتية للشركة للسيطرة على الحرائق سيستغرق 18 شهرًا بالتعاون مع شركة بترومنت.

وتبلغ المساحة الكلية للمحطة 1.2 مليون مترمربع برصيف بحرى بطول 2400 متر وبعرض 500 متر وسيتم استحداث وتركيب إجمالي خطين بطول 2400 متر ليصبح الخطوط الإجمالية بالمحطة 3 خطوط رئيسية تدعم شبكة الحريق.

ومن المقرر أن تكون كافة المعدات والأنظمة الجديدة التي ستحصل عليها شركة قناة السويس للحاويات معتمدة دوليا، كما أن الجهة المنفذة تحرص على تقييم المخاطر ومتابعة وسائل السلامة أثناء تنفيذ المشروع، بحسب البيان.

وشركة قناة السويس للحاويات هي شركة مساهمة مصرية تجمع بين الاستثمار المحلي والأجنبي بدأت عام 2004 في تشغيل عملياتها كمشروع في ميناء شرق بورسعيد.