فريق « أطفال بلا مأوي» تجوب شوارع بورسعيد تمهيدا لبدأ تفعيل البرنامج بالمحافظة

8D642E95-E6A9-4606-A95B-1B8B7BB79950
تقرير .. ياسمين عادل .. بورسعيد

تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية أنطلق برنامج أطفال بلا مأوي يجوب المحافظات يبحث عن مستقبل مصر الكائن في شخص كل طفل مشرد لا مأوي له ولا رعاية مما يشكل خطر داهم من حيث مصير ومستقبل الأطفال وعدم تلقيهم البرنامج التعليمي وأنحراف بعضهم إلي السلوك العدواني ضد المجتمع والناس الذين يتحول فيما بعد إلي سلوك إجرامي وقد شاهدنا ذلك في أبرز صورة أثناء أحداث الثورة وإستغلال الأطفال الذين لا يملكون مأوي ولا رعاية من قبل بعض الجماعات الظلامية كدروع بشرية لأعمالهم التخريبية أو كمثل أطفال « المولوتوف» حيث كان يجب أن يلتفت الجميع منذ سنوات لهذا الملف الخطير ولكنه ترك لتتفشي الظاهرة دون مبالاة ممن بيدة الأمر إلي أن أصبحت مصر تحت قيادة حكيمة تنظر للأمور ببعد النظر وتضع حلول جريئة خارج الصندوق

فقد عادت مصر لطريقها ومسارها الصحيح أنها مصر الجديدة ( مصر السيسي ) فبناء على توجيهات السيد الرئيس توجهت أجهزة الدولة عنايتها وإنتباهها لهذا الخطر وبدأت التحرك الفعلي علي الأرض في إطار خطة للمجابهة والحد من الظاهرة وما يترتب عن أستمرارها من توابع تتعلق بتراكمات تخص وضع الطفل من حيث التسرب من التعليم وأرتفاع معدل الجريمة وقد يتعرض الطفل بل من المؤكد للعنف أو الأغتصاب أو أستغلاله في أعمال لا تتناسب مع مرحلته العمرية

وقد ظهر إلي النور برنامج أطفال بلا مأوي الذي يعد وبالتجربه من أنجح البرامج التي تنفذها وزارة التضامن الإجتماعي بالتعاون مع ( صندوق تحيا مصر ) وأكثرها نبلا من حيث الهدف المراد تحقيقه وهو حماية أطفالنا من خطر الأتجار بهم

حيث أن بالبحث عن حجم ومصدر التمويل للبرنامج وجدنا أن صندوق تحيا مصر يضخ مبلغ ضخم يقدر ب 114 مليون جنية كدعم للبرنامج بالإضافة إلي مشاركة صندوق الجمعيات في دعم البرنامج بمبلغ يقدر ب 50 مليون جنية حيث أن مجمل ما يتم تمويل البرنامج به يصل المبلغ الإجمالي المخصص لبرنامج أطفال بلا مأوي إلى 164 مليون جنية مصري

وبناء علي الخطة التي تم وضعها وفي سبيل الوصول للهدف المخطط له من البرنامج وهو الحد من الظاهرة بنسبة 80 % تم توسيع القدرة الأستيعابية لتصل إلى 5 مؤسسات من أصل 21 مؤسسة رعاية إجتماعية تقدم الرعاية للأطفال متمثلين في :

مؤسسة الحرية بنين بعين شمس مجمع الدفاع الإجتماعي بمحافظة الأسكندرية دار التربية للبنين بمحافظة الشرقية دار التربية للبنين بمحافظة المنيا دار الفتيات بالعجوزة وذلك للوصول لأقصي درجه ممكنه من القدرة علي تقديم الرعاية للأطفال .

بالأضافة لما يحتويه البرنامج من وحدات متنقلة التي يصل عددها إلي 17 وحدة متنقلة منتشرة في أكثر من قطاع تصل إلي 10 محافظات وهي ” القاهرة – الجيزة – القليوبية – الأسكندرية – الشرقية – المنوفية – السويس – بني سويف – أسيوط – المنيا ” التي تحتوي علي التجمعات الأكبر والأكثر كثافة لتجمعات الأطفال لتقديم الخدمة المطلوبة

وبالأرقام تتحدث المبادرة عن نفسها حيث أعلنت المبادرة عن طريق المسؤل الإعلامي لها الأستاذ/ حازم الملاح أنه تم التعامل بشكل فعلي مع 1030 طفل وأدماجهم داخل مؤسسات الرعاية وداخل أسرهم، وأضاف أن مجمل الحالات التي تم التعامل معها من واقع الأرض 18000 الف حالة وهو يعد رقم ضخم يستحق التأمل

وأتي صدي نجاح البرنامج في المحافظات التي تم التعامل بها علي الأرض ومنها المحافظة الأكثر ضخامة من حيث وجود أطفال بلا مأوي وهي القاهرة الكبري و فعليا الأن يتم دراسة التوسع في عدد المحافظات الأخري التي لم تتواجد بها المبادرة بعد لتقديم المساعدة لفئة أكبر من الأطفال المستحقة للرعاية

وقد وقع الأختيار علي مجموعة من المحافظات لم يتم تفعيل دور المبادرة بها بعد والتي من المخطط أدراجها ضمن جدول عمل المبادرة والدخول الفعلي لحيز التنفيذ بالفترة القادمة ومن بين خطة المحافظات محافظة بورسعيد حيث أن قام فريق الشارع بأستطلاع الأرض ببورسعيد لمدة أسبوع كامل ليتم الوقوف علي حقيقة الوضع الراهن .

فرق شارع بلا مأوي أستطاعت التواصل مع قطاع كبير من الأطفال وكسب ثقتهم لتقديم الرعاية وسهولة التواصل وأستمراريتة عن طريق الخط الساخن 16439 الذي يتلقي البلاغات يوميا.