4 أسباب تقود المصري البورسعيدي لتصحيح المسار والعودة للانتصارات

7607EAE0-CFE6-4ABC-931D-4282C5EDCC5F

.
أنس عبدالغني
سادت حالة من التفاؤل والثقة داخل مدينة بورسعيد وذلك عقب تحقيق المصري تعادلًا مثيرًا أمام بيراميدز ، بثلاثية لكل فريق بالمباراة التي أقيمت على ملعب الإسماعيلية ضمن مؤجلات الجولة الثالثة عشر من الدوري المصري الممتاز.

ومن المقرر أن يستانف الفريق تدريباته على ملعب بورسعيد، يوم الجمعة استعدادًا لمنافسات الجولة التاسعة عشر من الدوري المصري.

وتعتبر عودة الفريق إلى ملعب بورسعيد، لأول مرة منذ تولي إيهاب جلال المسئولية خلفًا لـ” مصطفى يونس” المدير الفني السابق، حيث فضل خوض تدريباته على ملعب الإسماعيلية بالفترة الماضية.

ويستعرض ” بورسعيد اليوم ” 4 أسباب تقود المصري لتصحيح المسار مرة أخرى خلال الفترة المقبلة

عودة الروح والثقة:

ظهر واضحا خلال مباراة المصري الأخيرة أمام بيراميدز عودة الروح للاعبي الفريق وهو ما كسب إشادة جميع النقاد وأيضا جماهير بورسعيد التي أشادت بعودة الروح للاعبين وعدم التهاون، وذلك بعدما كان متأخرا بهدفين واستطاع في خلال 3 دقائق العودة للمباراة وتعديل النتيجة إلى 3\3 .

كما أن تعادل الفريق البورسعيدي أمام بيراميدز عاد كثير من الثقة لدى اللاعبين والجهاز الفني مع الجماهير بعد حالة الغضب الكبيرة التي كانت لدى جماهير الباسلة على المجلس واللاعبين إلى أن المباراة الأخيرة، أعادت كثيرا من الاتزان لدى القلعة الخضراء خاصة في ظل الأداء المتميز الذي قدمة المصري أمام بيراميدز .

الالتفاف حول إيهاب جلال:

ألتفت جماهير المصري بقوة حول إيهاب جلال المدير الفني للفريق عقب المباراة، خاصة بعدما شعرت الجماهير بتحسن ملحوظ في أداء اللاعبين.

وجائت حملات دعم كبيرة للمدير الفني على صفحات الفيس بوك خاصة أنه تشعر جماهير المصري أن إيهاب جلال هو طوق النجاة الأخير للفريق البورسعيدي للعودة للمسار الصحيح عقب رحيل التوأم حسن بعد 3 سنوات من النجاحات مع النادي المصري.

ويأتي ثقة الجماهير في جلال لتمنح كثير من الهدوء للمدير الفني ولاعبي الفريق بعد حالة الضغط والشحن الكبيرة الذي عاشها الفريق خلال الفترة الماضية لسوء النتائج الأخيرة.

وكان قد قاد جلال المصري في 4 مباريات حقق التعادل مع ساليتاس من بوركينا فاسو بالدور الثاني لكأس الكونفيدرالية والتي ودعها المصري، لسابق هزيمته ذهابا ببورسعيد 2- 0 ثم تعادل مع سموحة بدون أهداف بالدوري المحلي ثم تلقى الهزيمة من الجونة 2- 0. قبل أن يحقق تعادل مثير مع بيراميدز بنتيجة 3\3 .

تألق الصفقات الجديدة:

يأتي أبرز مكاسب المصري خلال الفترة القادمة هو تقديم الصفقات الجديدة أوراق اعتمادها مبكرا حيث نجح الثنائي الجديد في إحراز هدفين في أول مباراة لهم مع المصري .

حيث سجل حسين رجب المهاجم المنتقل حديثا للمصري من الداخلية هدف التعادل الأول للمصري ، قبل أن يضيف الوافد الجديد من الداخلية أيضا البوركيني سعيدو سنبوري هدف التعادل أمام بيراميدز في الدقيقة 94 من المباراة.

ويأتي تألق الثنائي الجديد وسرعة تأقلمه مع الفريق البورسعيدي واستحواذه على ثقة الجماهير بمثابة دفعة قوية لتقديم مستوى قوي خلال المرحلة المقبلة.

فترة توقف لعود الاتزان:

سيكون أمام المدير الفني للمصري فترة من التوقف عن المباريات لمدة أسبوعين قبل ملاقاه المقاولون العرب يوم 24 من الشهر الجاري، وسوف تكون بكل تأكيد فترة التوقف مفيدة بشدة حتى يعيد اتزان النادي المصري من خلالها.

ويحتاج إيهاب جلال لفترة من التوقف حتى يتثنى له تحفيظ اللاعبين واستيعابهم لطريقه خططته وتحفيظها لهم وأيضا التعرف على جميع قدرات لاعبيه وطريقة اللعب الأمثل لهم وتوظيفهم الأمثل داخل الملعب.

حيث جاء جلال في وسط تلاحق من المباريات لم يستطيع من خلالها التعامل بشكل كامل مع نقاط القوة والضعف داخل الفريق.

حيث صرح المدير الفني أمس عقب نهاية مباراته أمام بيراميدز:: أن فريقه “كان يحتاج لتلك الدفعة قبل التوقف الدولي لكي نستمر في التطور”.

لذلك كان من المهم أن تكون فترة التوقف بعد تحقيق نتيجة إيجابية تعطي لنا دافع وحافز خلال الفترة المقبلة مع أيضا تدعيمات أخرى للفريق منتظرة خلال الإنتقالات الشتوية.