اقتصادية قناة السويس تخصص منطقة السويدي الصناعية منتصف العام

FE1EDBC6-4AB7-4F07-9E7F-6AD2C29BABA2

السيد فؤاد :

كشفت مصادر مطلعة لـ«المال»، أن الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس تدرس تخصيص أراضى المنطقة الصناعية التى تم الاتفاق على تطويرها عبر شركة السويدى للتنمية الصناعية بمنطقة العين السخنة بعد تخصيص أراضى موانئ دبى العالمية بنفس المنطقة منتصف العام الجارى .

وتبلغ المساحة التى تعاقدت عليها «السويدى» 10 كيلو مترات مربعة، فى حين تبلغ مساحة المنطقة الصناعية الخاصة بموانئ دبى 47 كيلو متراً مربعاً، وحسب مصادر تقوم جهات سيادية حالياً بمراجعة تعاقد الأخيرة، ومن المتوقع أن تنتهى من إجراءاتها خلال النصف الأول من العام الجارى .

وتشمل المراجعة سعر التخصيص ومدة حق الانتفاع، وسعر بيع الشركة للمستثمرين بعد التطوير، والأراضى التى سيتم تخصيصها داخل ميناء السخنة وخارجه، ونسبة الضرائب، والعمالة الأجنبية .

كان الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، ورئيس المنطقة الاقصادية قد أعلن مؤخراً، أنه لن يتم منح أراض لأى مستثمر إلا بعد التأكد من جديته والتزامه بالتنفيذ، موضحاً أن الجهات المعنية تدرس موقف موانئ دبى .

فى سياق متصل أكدت مصادر أن شركة السويدى تعاقدت على المساحة بمقابل قدرة %15 من الإيرادات كحق الانتفاع لصالح الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس .

ولفتت إلى أن هذا البند يعد من ثغرات التعاقد، خاصة أنه لا يمكن تحديد الفترة التى يمكن من خلالها تحقيق الشركة إيرادات، فى حين ستحصل الشركة على المنطقة على مراحل، ومن المتوقع أن تكون أول مرحلة 2 كيلو متر فقط .

ووقع الفريق مهاب مميش عقداً على هامش منتدى إفريقيا 2018 مع شركة السويدى للتنمية الصناعية بمنطقة العين السخنة، يتضمن تطوير مساحة 10 كيلو مترات من أراضى المنطقة الاقتصادية .

ويهدف المشروع إلى تكوين مدينة صناعية متكاملة الخدمات والمرافق، إضافة إلى تسويقها عالمياً من أجل جذب الاستثمار الصناعى المحلى والعالمى، وتبلغ تكلفة التطوير 10 مليارات جنيه، بإجمالى مدة تطوير وتنمية 10 سنوات، كما يستهدف جذب أيادى عاملة تتجاوز 100 ألف عامل .

وبلغت جملة الإيرادات التى حققتها المنطقة الجنوبية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس خلال العام الماضى 2018، نحو 3.5 مليار جنيه، بزيادة %30 عن عام 2017 .

وأرجعت مصادر الزيادة فى الإيرادات إلى ما حققه ميناء الأدبية من معدلات تداول خلال العام الماضى، سجلت رقماً قياسياً يتجاوز 10 ملايين طن، من خلال استقبال 570 سفينة، %60 منها صب جاف