المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تستعد لـ 2019 بأجندة أعمال هامة.. تبدأ العام بافتتاح تطوير ميناء شرق بورسعيد.. توقيع اتفاقية مشروع “السخنة العالمى” مع موانئ دبى.. وتستهدف رفع استثمارتها لـ 100 مليار دولار

85152D05-C183-4911-9933-7E0BBB0C4780

E7AEC051-94B5-4730-B786-613171A40E29

48C996FB-71B0-4CFF-A4D5-3A82E7A92DD9

كتبت- هبة حسام

– الانتهاء من محطة تحلية مياه البحر بالمدينة المليونية بطاقة 150 ألف متر مكعب

– تنفيذ محطتين صرف بالمنطقة الصناعية لشرق بورسعيد

– توقيع عقود نهائية مع شركات “بكين” المستثمرة فى المنطقة الصينية

وضعت الهيئة الاقتصادية لتنمية محور قناة السويس، أجندة أعمال هامة، استعدادا لتنفيذها خلال عام 2019 الذى اقترب استقباله، حيث تسعى الهيئة فى أجندة أعمالها للعام المقبل، إلى تحقيق انجازات جديدة تُكمِل بها ما وصلت إليه على مدار الأعوام الثلاثة الماضية منذ قرار إنشائها فى نوفمبر 2015، خاصة ما تم تحقيقه العام الحالى الذى أوشك على الانتهاء، والذى كان بمثابة عاماً ذهبياً للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

تستعد الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، لبدء العام الجديد، بافتتاح المرحلة الأولى من مشروع تطوير ميناء شرق بورسعيد، وذلك بعد أن انتهت منها فى نوفمبر الماضى، بإنشاء أرصفة جديدة بأطوال 5 كم، وتطوير المساحات الأرضية التى تمثل المساحات الخلفية لتلك الأرصفة بمساحة 8 كم مربع، ومن الأعمال الهامة أيضاً، والتى اختتمت الهيئة الاقتصادية بها عام 2018، وستبدأ فى استكمالها مطلع 2019، اتفاقية مشروع “السخنة العالمى”.

اتفاقية وعقود نهائية

حيث تعتزم الهيئة توقيع اتفاقية رسمية مع موانئ دبى للبدء فى تنفيذ مشروع “السخنة العالمى” مطلع العام، بعد أن أعلن عنها الفريق مهاب مميش رئيس هيئتى قناة السويس والاقتصادية لقناة السويس، بداية شهر ديسمبر الجارى، كما تتضمن أجندة أعمال الهيئة فى 2019، بحسب البيانات الرسمية الصادرة عن الهيئة توقيع 4 عقود نهائية مع شركات صينية على مساحة تقدر بـ 1.5 كيلو متر مربع بالمنطقة الجنوبية، لتنفيذ صناعات متنوعة.

كانت تلك الشركات، وقعت اتفاقات مبدئية مع الهيئة الاقتصادية خلال 2018، ومن المقرر توقيع العقود النهائية لها خلال العام الجديد، للبدء فى التنفيذ الفعلى للمشروعات المتفق عليها، والتى تشمل إنشاء مصانع للغزل والنسيج والملابس الجاهزة، ومواد البناء الحديث واللوجيستيات، وغيرها من الصناعات.

تشغيل ميناء الأدبية

كما تستهدف الهيئة الاقتصادية، أيضاً فى 2019، إعادة تشغيل وصيانة وتسليم ميناء الأدبية، بتكلفة استثمارية تقدر بـ 5 مليارات جنيه، وبطاقة إنتاجية 7.5 مليون طن سنوياً، هذا بجانب ما تنوى تنفيذه فى منطقة شرق بورسعيد من إنهاء المرحلة الأولى لمشروع محطة الصرف الصحى والصناعى بطاقة 25 ألف متر مكعب يومياً، والذى ينفذ تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

هذا بالإضافة لإنهاء محطة تحلية مياه البحر، بالمدينة المليونية بطاقة 150 ألف متر مكعب يوميا، والتى ستمد المنطقة باحتياجاتها من المياه فى المستقبل، علاوة على، الانتهاء من تحسين التربة لـ12 مليون متر مربع بنهاية 2019.

وبكل المشروعات والأعمال التى تعتزم الهيئة الاقتصادية استكمالها أو التى تنوى جذبها، تستهدف رفع استثمارات المنطقة الاقتصادية إلى 100 مليار دولار، والتى تتخطى الآن 30 مليار دولار فى أكثر من 164 مشروعاً، وذلك بحسب ما أكده الفريق مهاب مميش فى تصريحات سابقة له، أنه من المستهدف الوصول باستثمارات المنطقة الاقتصادية إلى 100 مليار دولار بنهاية 2019.

حوافز جديدة لجذب المزيد من الاستثمارات

وبحسب مصدر مطلع، تستهدف الهيئة الاقتصادية فى 2019، الوصول مع الوزارات المعنية لقرارات تحفيزية جديدة من شأنها منح تيسيرات للاستثمار فى المنطقة الاقتصادية، مثل ما وافقت عليه وزارة المالية مؤخراً فيما يخص ضريبة القيمة المضافة للسلع الواردة للمنطقة الاقتصادية، وذلك فى ظل ما تسعى إليه الهيئة الاقتصادية لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية، خاصة أن نسبة استثمارات المصريين من إجمالى الاستثمارات الموجودة حالياً فى المنطقة الاقتصادية تبلغ 25% فقط.

وأوضح المصدر لـ”اليوم السابع”، أنه بالنسبة للاستثمارات العالمية، تستهدف الهيئة استقطاب دول جديدة للاستثمار فى المنطقة، والتى بدأت مؤخرا بروسيا، من خلال المنطقة الروسية، ذلك بخلاف استقطاب المزيد من الاستثمارات من الدول الموجودة بالفعل فى المنطقة الاقتصادية، كالصين، والتى تعد من أكبر الدول المستثمرة حالياً بالمنطقة تليها الدول العربية.