سمير حلبية: حسام حسن مش بتاع بطولات (حوار)

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-11-28 18:13:44Z |  |

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-11-28 18:13:44Z | |

بعد رحيل حسام حسن عن تدريب المصري ضرب الفريق زلزال شديد، ما ترتب عليه تعرض مجلس الإدارة برئاسة سمير حلبية للإنتقادات خوفاً من عدم التعاقد مع مدير فني مميز

تحرير : سعد الدين محمود

أحداث ساخنة يعيشها النادي المصري في الفترة الأخيرة، بداية من خروج الفريق من الدور نصف النهائي ببطولة الكونفيدرالية الإفريقية، ومرورًا برحيل حسام حسن، المدير الفني إلى بيراميدز، وأزمة العودة للعب على «استاد بورسعيد»، وإقالة ميمي عبد الرازق. مجلس إدارة المصري برئاسة سمير حلبية منذ توليه المهمة، استطاع أن يخلق حالة من الاستقرار، بعدما وفر أغلب طلبات حسام حسن من لاعبين وطلبات مالية، لكن سرعان ما تعرض النادي إلى هزة شديدة في الأيام القليلة الماضية ما تسبب في تخوف جماهير النادي من أن يتراجع المصري من جديد ويعاني مثلما كان يحدث معه في الماضي القريب.
«التحرير» التقت سمير حلبية، رئيس مجلس إدارة النادي، وواجهته بكل الأسئلة والاستفسارات المحيطة به وبالنادي المصري في هذه المرحلة.

ما سر تراجع نتائج المصري هذا الموسم في الدوري؟
لا يوجد تراجع، لأن نتائج الفريق في بداية الموسم الحالي لا تختلف كثيرا عن نتائجه في المواسم الأخيرة، لدينا 5 مباريات مؤجلة، وإذا حققنا الفوز في 3 مباريات منهم فقط سنقترب من المربع الذهبي.

هل تأثر المصري بعد رحيل حسام حسن لبيراميدز؟
الرحيل المفاجئ للجهاز الفني أمر سلبي بكل تأكيد، لكن لا يوجد أي فريق في العالم يتأثر على المستوى البعيد برحيل مدربه، لأنه في النهاية مسؤول فني، وهناك لاعبون يحددون قدرات الفريق في المقام الأول.
هل كان هناك اتفاق مسبق بين حسام حسن وبيراميدز قبل استقالته من المصري؟
بالفعل كان هناك اتفاق بينهما قبل الاستقالة، وهو ما أبلغني به أحد مسؤولي بيراميدز، وطالبوني بالبحث عن مدرب آخر، وأرغب في التأكيد على أن حسام حسن مدرب جيد، وتلقى عروضًا كثيرة أثناء تواجده معنا، لكن كنت أتمنى يكون كلامه واضحًا، وعدم اللعب بمشاعر جمهور بورسعيد الذي يحبه، والحديث على أن رحيله جاء بسبب خلافه مع مجلس الإدارة، لأنه قرر الرحيل بسبب شعوره بأنه لن يحقق أكثر من ذلك، وبسبب تراجع النتائج في الدوري.
ما تعليقك على حديث البعض على أن الدور الفني في الجهاز لم يكن لحسام حسن؟
أرفض هذا الكلام، لأن حسام وإبراهيم حسن علامة مميزة في كرة القدم المصرية بكل تأكيد، وقدما دورهما مع النادي المصري على أكمل وجه وبشكل أكثر من رائع، ولن أنسى لهما ما قدماه للنادي خلال 3 سنوات، فهذا حقهما.. حسام مدرب جيد ويمتلك طموحات لكنه “مش بتاع بطولات”.

لماذا توقفت مسيرة المصري في الكونفدرالية عند نصف النهائي؟
هذه هي كرة القدم، لكنني أعتقد أن الجهاز الفني كان أحد أسباب الإخفاق في نصف نهائي البطولة أمام فيتا كلوب الكونغولي، باستغنائه عن عدد كبير من اللاعبين المسجلين بالقائمة الإفريقية أثناء البطولة.
هل أنت راض عما وصل إليه المصري في البطولة الإفريقية؟
طموحاتنا لا تتوقف عند مرحلة معينة، وجماهير المصري تتنفس كرة قدم، وطموحها هو التتويج ببطولة، و الفريق في طريقه لذلك في السنوات المقبلة.

كيف وقع الاختيار على مصطفى يونس في منصب المدير الفني المؤقت؟
مصطفى يونس قامة كروية كبيرة، وندرك قيمته جيدًا، وحجم الفوائد التي ستعود على المصري من تعيينه في هذا المنصب، خاصة أنه محب للنادي البورسعيدي، كما أن التعاقد معه أكبر دليل على عدم وجود أية أزمات مع النادي الأهلي، ولم نفكر مطلقًا في أن يكون عاملا مساعدا لضم لاعبين من النادي الأحمر.

أين وصل ملف عودة المصري للعب ببورسعيد؟
علينا أن نعترف بأن هذا الملف معقد على جميع الأطراف وفي مقدمتهم الدولة التي تحرص على التعاون مع النادي، وأعتقد أن المصري سيعود لخوض مبارياته على ستاد بورسعيد خلال أسبوع.

ما حجم الخسائر التي تكبدها المصري من خوض مبارياته خارج بورسعيد؟
الأمر أرهق خزينة النادي كثيرًا، فكنا ننفق 10 ملايين جنيه سنويًا على معسكرات وانتقالات وإقامة الفريق، وقيمة إيجار الملاعب، دون مساعدة تذكر من أحد داخل المنظومة.

إلى أي مدى يحتاج المصري لبيع بعض نجومه؟.. وهل توجد مصادر أخرى للدخل؟
الاستثمار في كرة القدم أصبح أمرا واقعا وضروريا لكي تتمكن الأندية من الاستمرار، خاصة أن أعلى دخل حققه المصري من قيمة الاشتراكات لم يتجاوز الـ2 مليون جنيه، في حين أن راتب الجهاز الفني لفريق الكرة وصل إلى مليون جنيه شهريًا، هذا بخلاف رواتب الموظفين، والضرائب، وبفضل خطة الاستثمار التي اتبعها مجلس الإدارة، تخطت ميزانية النادي حاليًا الـ 130 مليون جنيه.

هل يوافق المصري على بيع نجومه للأهلي؟

الأهلي هو أكبر مؤسسة رياضية في مصر، ولا توجد أي مشكلة معه على الإطلاق، ولا مانع في بيع أي لاعب له بقيمة مالية ترضي النادي، بشرط موافقة الجهاز الفني.

هل حدث تواصل من مسؤولي الأهلي بشأن إسلام عيسى؟
لم يتحدث معنا أحد من الأهلي بشأن إسلام عيسى، ولم نتلق أي عروض رسمية لضمه، فلا يوجد لدينا مانع في بيعه بالقيمة التي حددها مجلس الإدارة وهي 10 ملايين دولار، أيًا كان اسم النادي الذي سينتقل إليه.

ماذا عن أحمد جمعة؟
لم نتناقش في ملف أحمد جمعة، ولم يصل للنادي أي عروض لضمه، ومجلس الإدارة لم يتناقش أو يتخذ قرارا ببيع أي لاعب، وتحدثت عن إسلام عيسى فقط بسبب الأنباء الكثيرة التي ترددت حوله في الفترة الأخيرة.

هل حدث خلاف بين مجلس الإدارة والجهاز الفني السابق بسبب رحيل محمد حمدي وأحمد أيمن منصور لبيراميدز؟
الجهاز الفني السابق وافق على رحيل الثنائي لنادي بيراميدز، بشرط التعاقد مع بدائل وهو ما نفذه مجلس الإدارة، على عكس ما يروج البعض، وللعلم النادي المصري تعاقد خلال 3 سنوات مع 68 لاعبًا باختيار الجهاز الفني، ومن بينهم لاعبون لم تخط أقدامهم أرضية الملعب، ورحلوا.

ما إمكانية تعاقد المصري مع صفقات كبرى من الدوري الممتاز؟
الموارد المالية هي التي تتحكم في الميزانية التي يضعها النادي في التعاقد مع لاعبين جدد، والعامان الماضيان شهدا تعاقد المصري مع لاعبين مميزين، على رأسهم إسلام عيسى، الذي كلف النادي 10 ملايين جنيه في صفقة قياسية، وهو ما يؤكد سعي مجلس الإدارة في تدعيم الفريق بأفضل العناصر الممكنة.

هل يوافق المصري على ضم لاعب مقابل 30 مليون جنيه؟

مجلس الإدارة سيرحب بالتعاقد مع أي لاعب يطلبه الجهاز الفني أيًا كانت قيمته المالية، والجهاز حدد بالفعل 6 عناصر تقريبًا للتعاقد معهم في يناير، من بينهم هداف إفريقي، وبعضهم من الأهلي والزمالك.

ماذا عن طموحات المصري هذا الموسم؟
عندما تعاقد المصري مع حسام حسن، كان يستهدف في الموسم الأول التواجد في المنطقة الدافئة، وكان الأمر مرضيًا للجماهير حينها، لكن ذلك لم يعد مقبولًا الآن، ونتمنى تحقيق طموحات الجمهور البورسعيدي.

– كيف بدأت علاقتك بالنادي المصري؟
أنا عضو في الجمعية العمومية للنادي منذ سنوات طويلة، وكنت ضمن اللجنة الخماسية التي تم تشكيلها لإدارة النادي في عام 1997، وهو الموسم الذي حصل خلاله المصري على كأس مصر، وشارك بعدها في البطولتين الإفريقية والعربية، كما تمت زيادة عدد فرق الألعاب المختلفة، وهو ما أحاول تطويره حاليًا من خلال تواجدي على رأس مجلس الإدارة.
ما مدرستك في الإدارة؟
كل مؤسسة لها أسلوبها الخاص في إدارتها، والنادي المصري منذ نشأته وهو ناد وطني، والراحل سيد متولي أبرز نموذج ناجح بدليل عطائه على مدار أكثر من 24 عامًا في مراحل كانت هي الأصعب في تاريخ المصري.

هل استفادت الأندية الشعبية من تواجد رجال الأعمال في مجالس إدارتها؟
عضو مجلس الإدارة هو شخص مسؤول أيًا كانت مهنته الأساسية، فالأهم قدرته على الإدارة.. في النهاية يجب علينا الاعتراف بأن الأمور اختلفت كثيرًا عن الماضي، فمثلًا أغلى لاعب تعاقد معه المصري في فترة التسعينيات قيمته لم تتجاوز 200 ألف جنيه.
ماذا عن خطة النادي المصري في السنوات المقبلة؟
المجلس الحالي بدأ عمله في ظل أجواء صعبة، وكان أول أهدافه بناء فريق قوي، وكل ما يشغله في الفترة المقبلة هو استعادة كل ما سلب من النادي في السنوات الماضية