بالصور- “حلاوة المولد” تُباع بالقطعة في بورسعيد.. والتجار: “خلي الغلابة تأكل”

3189AB27-6C58-452F-8A37-FC901B4CC1DA

B75D443F-82DD-4DD2-B09E-3889AC7229A6

322ED4E3-AA56-42DD-AE4E-1E138820C4AA

90B4DEA7-D5F1-4354-8E21-04FA16E98C2E

09D54014-5973-45E9-91D0-32757A4095B9

6429A646-C211-4409-8980-BB29A896C7E8

FEAA6B17-62CC-49FA-9D54-899F905A985E

بورسعيد – طارق الرفاعي:

شهدت محلات الحلوى بمحافظة بورسعيد، إقبالًا ضعيفًا من المواطنين مع اقتراب المولد النبوي الشريف، نتيجة ارتفاع أسعارها سواء في المحلات الراقية أو الشعبية علي حد سواء، الأمر الذي دفع أصحاب المحلات بالمناطق الشعبية إلى بيعها بالقطعة، لمواجهة حالة الكساد، تحت شعار “خلي الغلابة تأكل”.

المحلات الراقية
محلات الحلوى بالمنطاق الراقية ارتفعت أسعار عدة أنواع بحلوى المولد فيها مقارنة بالعام الماضي إلى أكثر من 15%، وحول ذلك يقول محمد السعيد، بائع بمحل حلوى شهير في حي الشرق: “ارتفاع الأسعار أمر طبيعي نتيجة ارتفاع الخامات التي تدخل في صناعتها خاصة السكر والمكسرات بمختلف أنواعها، حتي الألوان الطبيعية وعبوات التعبئة ارتفعت أسعارها”.

وأشار “السعيد”، إلى أن أسعار العبوات لهذا العام بالمحل تبدأ من 85 جنيهًا إلى 675 جنيهًا، مضيفًا: “لا نبيع الأصناف خارج العبوات بالكيلو ولكن نبيعها بالقطعة، حتى نواجه الاقبال الضعيف، فسعر عبوة بها 6 قطع جذرية البندق أو اللوز 35 جنيهًا، وعبوة قشطة زبيب بها 5 قطع بـ22 جنيهًا، و4 قطع ملبن عين جمل بـ75 جنيهًا، وقرص فسدقية 35 جنيهًا، وقرص كاجو 35 جنيهًا، وقرصة بندقية 20 جنيهًا، وقرص فولية أو سمسمية 12 جنيهًا”.

البيع بالقطعة
محلات الحلوى في المناطق الشعبية كانت أقل سعرًا، لكنها أيضًا لجأت للبيع بالقطعة لجذب المواطنين، وقال محمد أحمد، بائع بمحل حلوي في حي الزهور- أحد الأحياء الشعبية بالمدينة الساحلية- إنه بيع حلوى المولد بالقطعة للعام الثاني على التوالي حتي يتمكن من البيع: “الزبون بيجدي يختار القطع اللي عايزها من مختلف الأوزان، وبنوزنها على ميزان الجرامات ونحسب تكلفتها”.

وحول الأسعار، يقول “أحمد”: “سعر العبوات يبدأ من 50 جنيه إلى 90 جنيه، بينما يبلغ كيلو السمسمية أو الفولية 60 جنيه، وسعر كيلو قشطة زبيب 50 جنيه، وملبن عين جمل 160 جنيه للكيلو، وكيلو جذرية بندق 80 جنيه”.

خلي الغلابة تأكل
تحدث محمد فتحي، بائع بنفس المحل، قائلًا: “يا باشا خلي الغلابة تأكل، وإحنا نبيع ونأكل عيالنا، الأسعار غالية علينا زي ما هيه غالية عليهم، وإن شاء الله كله يفرح ويشتري حلاوة المولد، والإقبال حتى الآن ضعيف بالرغم أننا نبيع بالقطع وبأسعار أقل بكثير من المحلات الكبيرة الراقية في حي الشرق والمناخ، ونتمنى أن تزداد نسبة الإقبال في الأيام الجاية قبل المولد النبوي”.

اختفاء الزحام
اختفي زحام المواطنين أمام محلات حلوى المولد سواء بالمناطق الراقية أو الشعبية، إلا أن الإقبال الضعيف صاحبه شراء معظم المواطنين لكميات قليلة اختاروها بالقطعة، “أم محمد”، ربة منزل، أكدت ذلك قائلة: “ارتفاع الأسعار، وظروف المعيشة، ورغبتي في إسعاد أطفالي، دفعني لشراء الأنواع التي يحبها أطفالي ولكن بالقطعة، والكمية التي اشتريتها بالطقع اتكلفت 100 جنيه، الرغم من أنها كمية قليلة”.

اتفق معها محمد السعيد، موظف، مشيرًا إلى أن البيع بالقطعة أنقذهم تزامنًا مع غلاء الأسعار، واستطاع أن يسعد أطفاله بالرغم من أنها كميات قليلة، مطالبًا التموين بطرح عبوات مدعمة أو مخفضة السعر العام المقبل.