50 ألف متر للمجموعة البافارية الألمانية لإنشاء أول مصنعين

IMG-20181101-WA0008

أمانى العزازى

تعتزم الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، تسليم أول 50 ألف متر مربع بالمنطقة الصناعية شرق بورسعيد لشركة BAG البافارية الألمانية، نوفمبر الجارى، من إجمالى 500 ألف متر مربع تم الانتهاء من أعمال تطويرها، وذلك بعد أن تسلمتها الهيئة من «الهندسية للقوات المسلحة» وشركة شرق بورسعيد للتنمية الرئيسية «المطور الصناعى للمنطقة».

قال اللواء بحرى عبد القادر درويش، نائب رئيس الهيئة الاقتصادية للقطاع الشمالى، فى تصريحات «للمال» إنه من المقرر أن يقوم كونسيرتم بافاريا الألمانية، بتدشين أول مصنعين من إجمالى 4 مصانع، على مساحة 50 ألف متر مربع لتصنيع أنظمة الرى والأبواب المصفحة بتكلفة استثمارية 150 مليون دولار، وتبدأ فى الإنتاج الفعلى نهاية العام المقبل 2019.

وتشمل المرحلة الأولى من أعمال المطور الصناعى بالمنطقة الصناعية شرق بورسعيد مساحة 4 كيلو مترات يتم الانتهاء منها نهاية 2019.
وشركة شرق بورسعيد للتنمية ep هى أحد المطورين الصناعيين العاملين بمنطقة شرق بورسعيد، وتعتبر نتاج الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص ممثلا فى مجموعة التنمية الصناعية IDG – مجموعة حسن علام للإنشاءات HA – وشركة سامكريت مصر مهندسون ومقاولون.

وتتولى شركة شرق بورسعيد للتنمية ep مهمة تنمية وتطوير وإدارة وتسويق المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، والتى يبلغ إجمالى مساحتها 16 مليون متر مربع، ومن المفترض أن عملية التطوير ستتم على عدة مراحل تبلغ مساحة المرحلة الأولى منها 4 ملايين متر مربع، وتشمل المنطقة عدة مناطق مختلفة للصناعات المتنوعة الجاذبة والمضافة للاقتصاد القومى.
وكشف درويش عن الانتهاء من أعمال إنشاء الأرصفة البحرية بمساحة 5.5 كيلو متر مربع، وبدء أعمال تكريك المجرى المائى الملاصق بالتنسيق مع هيئة قناة السويس وفق تعاقد تم توقيعه للوصول إلى عمق 18,5 متر، وتقوم «قناة السويس» حاليا بتركيب المساعدات الملاحية، والعلامات والشمندورات، اللازمة لبدء حركة الملاحة بالأرصفة الجديدة.
وأضاف أن الهيئة الاقتصادية ستبدأ خلال نوفمبر الجارى، التنسيق مع مشغلى الأرصفة لتجهيز ساحات التداول الملحقة بالأرصفة والتى قامت الهيئة الهندسية بإنشائها وفق المعايير العالمية بقوة تحمل 6 أطنان للمتر المربع، وتم مراعاة مطالب الشركات المتعاقدة مع الهيئة لتشغيل هذه المحطات.
وأشار نائب رئيس الهيئة إلى أن معدلات التنفيذ سواء فى الأرصفة أو الساحات أو معالجة التربة تتم وفقا لأحدث المعايير والمواصفات الهندسية العالمية وفقا لتعليمات ومتابعة الفريق مهاب مميش وجهود الهيئة الهندسية للقوات المسلحة
.
وأضاف أن الساحات يتم تجهيزها تباعا لتكون جاهزة لأعمال التداول بدءا من مارس المقبل، فيما ينتهى العمل بها نهاية نفس العام، لافتا إلى أن الهيئة بصدد التفاوض على الصيغة التعاقدية النهائية مع مجموعة من المستثمرين الوطنيين لاستغلال محطة الحاويات متعددة الأغراض ومع كبرى التحالفات العالمية «كونسورتيوم» الشركات اليابانية (تويوتا TOYOTA– إن واى كى NYK) لإنشاء محطة لتداول السيارات (RO-RO Terminal) فى ميناء شرق بورسعيد.