نيابة أمن الدولة توجه رسالة نارية وتحذيرا شديد اللهجة للمرتشين

3E85CF7F-1C4B-48CC-BDFD-0A9F195891AA

رامى المهدي
ألقى ممثل نيابة أمن الدولة، كلمات نارية هزت رواق محكمة الجنايات، خلال مرافعته أمام المستشار أسامة جامع، في القضية المعروفة إعلاميا بـ «رشوة نائب محافظ الاسكندرية».

ووجهت النيابة في كلمتها رسالة إلي المرتشين حين قال ممثلها: “بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله الستار الكاشف..الرشوة فساد والراشي والمرتشي مفسد، وكلاهما فاسد، أن النيابة اقتلعت جذعا فاسدا في الوطن، لا ينبت إلا ورقا فاسدا، وأن الفساد سيظل أكبر عائق للوطن، فالراشي شيطان يوسوس ضعيف النفس، فيصبح له عبدا، ومن ثم يتبرأ الشيطان من ضعيف النفس بعد الكفر والذنب”.

أن وقائع الرشوة نقيمها واحدة تلو الأخرى، حتى باتت عقدا لا تنفرد يشد بعضها بعضا كالبنيان المرصوص، فإن المرتشين يظنوا أنهم من العقاب “فالتين”، فظنكم إذا هربتم من عقاب الدنيا فأين أنتم من عقاب الآخرة.

واستطرد ممثل النيابة، كم من حقوق تنتهك بالرشوة وكم من راشي وراشي يفسدون في الارض فبالحق والحق الحميد نحيا فالله وحده أن ندعو أن يحفظ وطنه فإننا لو نظرنا إلي المتهمين فسوف نجد الطامة الكبرى أنهم ذوي النفوس والأموال العالية، فإذا كان الفساد فى هؤلاء المتعلمين فأين يكون الحلال.

وأضاف أن المرتشي يتقلد من المناصب حتى يصل إلى التخريب، وانه يلخص كلمة الخيانة حتى يخون اليمين الغليظ الذي قامه بأداءه، أمام الله وأمام العباد، فيخون الأمانة بعد حلف اليمين.

وأشار إلي إن هذه القضية لم تكن الأولى ولَن تكن الأخيرة، فهذه المتهمة نائب محافظ الإسكندرية، مرتشية خائنة، والراشي شيطان غواها بحفنة من المال، فإننا أتينا بهم اليوم في قفص الاتهام لكي يكونوا عبرة، لأن الباطل باطل مهما تزين وارتفع وأن الحق باقي مهما حدث، أن المتهمين ذبحوا الوطن بسكين الرشوة، فضلًا عن قيام المرتشي بعمل واقعة تلو الواقعة ولكن ليس لوقعته كاذبة، و بحكم عدالة المحكمة سوف تكون القاضية، فإن المرتشين أشخاص في صورة شياطين، نالوا من المجتمع لأخذ الرشوة، إنهم باعوا الدولة بحفنة من الأموال، ببطون فارغة وإن امتلأت بالطعام.

واختتم ممثل النيابة رسالته للمرتشين بقول الله تعالي: “اليوم تجزى كل نفس بما كسبت”.