تفاصيل تدخل البيئة لحل أزمة سنمار للكمياويات في بورسعيد

487342D8-3763-4756-BB39-F158584B3543

أمانى العزازي

أكد المهندس شريف المنوفي، الرئيس التنفيذي لشركة تى سي أي سنمار للكيماويات، أن مايقرب من 12 مراجعة بيئية قامت بها الجهات المعنية  للمصنع خلال العام الماضى 2017.

وانتهت اللجان، وفق المنوفي، إلى الإقرار بالتزام المصنع باشتراطات السلامة والصحة المهنية والتزامة بالمعايير والاشتراطات البيئية، ومن ضمن تلك التقارير،تقارير صادرة عن أكبر الشركات الإنجليزية فى مجال البيئة، ونفى حدوث أية انبعاثات صادرة منه  تكون ضارة على حياة الانسان ،

تأتى تصريحات المنوفى فى لقاء عقد اليوم الأربعاء بمقر الشركة بالمنطقة الصناعية جنوب بورسعيد ،على خلفية وقفة احتجاجية نظمها أمس القاطنين بمساكن الحى الإماراتى الذي يقع على بعد ٢٠٠ متر من المصنع يتضررون فيها من تصاعد أبخرة خانقة وضوضاء.

ولفت إلى أن مجموعة تي سي سنمار التى تضم  7 وحدات إنتاجية تشمل مراحل إنتاج، “الصودا الكاوية ”  ومادة”” بي في سي”، كمنتجات نهائية يتم تصديرها تصل إلى 1200 طن يوميا،  لم تسجل إصابة مرضية واحدة ناتجة عن مناخ بيئة العمل داخل المجموعة، ولم تتغير معدلات الإنتاج خلال العام الحالى أو تختلف عن العام الماضي.

** لا مخالفات

وقال إن أى مخلفات غازية أو سائلة يتم معالجتها بوحدة المعالجة الحرارية بالمصنع بمعدل 16 طن بخار فى الساعة، وإعادة استخدامها فى توليد طاقة.

وأشار إلى أن المصنع يلقي بنواتج مخلفاته بعد معالجتها على شبكة صرف رئيسية وليس له علاقة ببحيرة المنزلة.

وقال إن إدارة المصنع بصدد اقامة سياج شجري بتكلفة 4.5 مليون جنيه، بالتنسيق مع أساتذة كلية الزراعة يفصل بين المصنع وبين الحى السكنى المجاور له ،

من ناحيته، أكد المهندس محمد حجاج مدير البيئة والتنمية المستدامه، أن الشبكة القومية لرصد الانبعاثات من المصانع بوزارة البيئة تتابع بشكل يومى وفق أنظمة الرصد البيئي الحديثة الانبعاثات الصادرة وطابقتها بالنسب المسموح بها وبالضوابط البيئية.

وقال حجاج إن إجمالى ما ينفقه المصنع على تلك المنظومة يبلغ  21 مليون جنيه، إجمالى استثمارت أجهزة الرصد البيئي بالإضافه إلى امتلاكه أكبر محطة لمعالجة المياة zlt، تقوم بتدوير المياة بقصد معالجتها.

وأشار إلى قيام المصنع بالاستعانة بالمراكز البحثية لاختبار عينات عشوائية لتاكيد مصداقية أجهزة الرصد

** لجنة رصد لنتائج الشكاوي

من ناحيته، أكد الدكتور هانى غنيم نائب محافظ بورسعيد، أن المحافظ أصدر تعليماته عقب تصاعد شكاوى المواطنين بتشكيل لجنة تضم كافة الجهات المعنية من الصحة والبيئة وذوى الخبرة لمراقبة ومتابعة ماتسفر عنه التقارير الفنية  التى تقوم حاليا ببحث مصدر الانبعاثات وإزالة أسباب شكوى المواطنين.

فيما أكدت عنايات فرج مدير إدارة شؤن البيئة بمحافظة بورسعيد ،انه سيتم خلال ايام تركيب محطة رصد بيئى فى الوحدات السكنية المواجهة للمصنع وكذا الدفع بسيارة رصد بيئي ثابته بالحى الاماراتى لمدة ٣شهور للوقوف على حقيقية الاوضاع ،

وقالت الدكتورة مروة حلاوة مدير الطب الوقائى بالمحافظة، إن المؤشرات الأولية للمسح الطبي بالمنطقة المتضرره من المصنع يؤكد ثبات المعدلات الطبيعية لحالات الحساسية وضيق التنفس بارتفاع طفيف مرتبط بالظرروف المناخية الانتقالية لفصل الخريف.

ولفتت إلى أن الصحة فى انتظار نتائج  النقارير النهائية التى تقوم بها حاليا اللجان الصحية المشكلة

يذكر أن تى سى سنمار واحدة من أهم الاستثمارات الهندية على أرض مصر وتبلغ استثماراتها 1.5 مليار دولار، وتبلغ حجم العمالة 400 عامل ويقوم بتصدير 70% من إنتاجه والباقى لتغطية احتياجات السوق المحلي .