100 مليون صحة .. هدية الرئاسة للمصريين في ندوة لاعلام بورسعيد

عصام صالح

تحت رعاية اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد و الأستاذ ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات و الدكتور شمس الدين شاهين رئيس جامعة بورسعيد عقد مجمع إعلام بورسعيد ندوة موسعة بعنوان 100 مليون صحة.. هدية الرئاسة للمصريين وذلك بالتعاون مع كلية الطب بجامعة بورسعيد و المجلس الأعلى للثقافة و بحضور الدكتور إيهاب غنيم وكيل الكلية لشئون البيئة و خدمة المجتمع و الدكتور وليد الإجاوي الأستاذ بكلية الطب و بالمعهد القومي للكبد و الدكتورة بسمة بدر الدين الاستاذة بكلية الطب و الأستاذة مرفت الخولي مدير عام إعلام القناة و مجمع إعلام بورسعيد و الدكتور جاسر الشاعر نائب رئيس المجلس الأعلى للثقافة ببورسعيد و الأستاذ عصام صالح الاعلامي بالمجمع .

و دارت فعاليات الندوة حول المبادرة الرئاسية للقضاء على فيروس سي و الكشف عن الأمراض غير السارية من خلال حملة 100 مليون صحة التي بدأت في الفحص و الكشف على مواطني محافظة بورسعيد منذ اليوم الأول من أكتوبر الجاري و لمدة شهرين بالمجان وتستهدف 456 الف من مواطني بورسعيد و أكد المتحدثون في الندوة على ضرورة اغتنام الفرصة الحالية للكشف عن الفيروسات الكبدية و أمراض السكر و الضغط و السمنة من خلال فحص يستغرق عدة دقائق و النتيجة فورية و صرف العلاج مجانا للحالات المصابة و تلك الفحوصات الطبية و العلاج كان يتكلف عدة آلاف من الجنيهات و قد وفرت الدولة و الرئيس السيسي الكشف على كل المصريين فوق سن 18 سنة و العلاج للمصابين بالمجان.

و أضاف المحاضرون أن أمراض الفيروسات الكبدية من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان و قد استوطنت في مصر منذ فترة زمنية طويلة و تكثف أجهزة الدولة جميع جهودها للقضاء على فيروس سي بحلول عام 2020 و مراكز الفحص في بورسعيد بلغت 38 مركز تتنوع بين السيارات المتنقلة و المستشفيات و مراكز الشباب و الوحدات الصحية و الريفية و دواوين الأحياء و المديريات و تطرقت الندوة الى طرق انتشار فيروس سي و الاختلاف بين فيروس سي و فيروس بي و طرق العلاج وأسباب ارتفاع نسبة الانتشار العالية لفيروس سي و الاعراض و طرق العلاج و تأثير فيروس سي على الحمل والولادة و أهمية التحاليل الطبية الدورية و الخاصة للكشف عن الفيروسات الكبدية.

و في نهاية الندوة تم فتح باب الحوار بين المشاركين و المحاضرين حول دور المواطنين في بورسعيد لتحقيق الهدف المنشود من المبادرة و هو حمايتهم من الأمراض و الارتقاء بصحة الانسان و أهمية قيام كل فرد من الحاضرين بتحفيز أسرته و أقاربه و زملائه و أصدقائه للذهاب لمراكز حملة 100 مليون صحة و التي تعمل من الساعة التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء و كذلك ضرورة الوعي بطرق التعامل مع مصابي الأمراض الكبدية و عدم التكاسل في إجراء الفحوصات الطبية الدورية و الشاملة و الخاصة بالفيروسات الكبدية للاطمئنان و العلاج بسرعة في حالات الإصابة قبل وصول الأمراض لمراحل متقدمة.

هذا و قد حضر الندوة لفيف كبير من أعضاء المجلس الأعلى للثقافة و أساتذة و طلبة جامعة بورسعيد و العاملين بالديوان العام للمحافظة و الأحياء و مديريات الخدمات و رؤساء و أعضاء عدد من الجمعيات الأهلية.