تقرير اخباري حملة القضاء علي التهريب أنهت المشاهد الهزلية بالمنافذ ومستمرة لاسترداد حقوق الدولة

IMG-20180812-WA0104

محمد مسعد

تعد الحملة المؤسعة التي تقوم بها المحافظة حاليا بتعليمات من اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بالاشتراك مع مصلحة الجمارك وامن المواني ومديرية الامن هي الاكبر من نوعها منذ نشاة المنطقة الحرة وذلك لايقاف نزيف استباحة المال العام والقضاء علي التصرفات اللاانسانية في انتهاك حقوق الاطفال واستغلالهم في التهريب عبر المنافذ هم وغيرهم من النساء وقد نجحت الحملة في خلال اسبوعين من بدايتها في القضاء تماما علي كافة المشاهد الهزلية التي كانت تتم في محاولات عبور المنافذ وتنفيذ عمليات التسليم كما كان يطلق عليها وتبدل المشهد حاليا الي انضباط وانتظام في الحركة وهدوء تام واختفاء المهربين بعد ان وجهت الحملة ضربات قاسمة لتجفيف منابع التهريب من داخل المدينة حيث تم حتي الان اغلاق اكثر من 150 مخزن للمهربات في نطاق حي الزهور وحي الضواحي كما تمكن قطاع الجمارك من ضبط شحنتين في منطقة سور الحراسات تتجاوز قيمتهما نصف مليون جنية وتمكن قطاع امن المواني من ضبط 111 باله من النوع الكبير كانت مجهزة بالبضائع لتهريبها

ولن تنسي الحملة بتعليمات من المحافظ الجانب الانساني بالحفاظ علي حقوق الاطفال في حياة كريمة حيث تم تكليف ممثلين لمديرية التضامن الاجتماعي للتعامل مع الاطفال الذين تم استغلالهم في عمليات التهريب وشرح خطورة هذا التصرفات الطائشة علي مستقبلهم بالاضافة الي التواصل مع اولياء امورهم وتحذيرهم من الزج باطفالهم مرة اخري في مثل هذه المحاولات او اتخاذ الاجراءت القانونية ضد اولياء الامور في حالة عدم الاستجابة بمنع الاطفال من التهريب
وجدير بالذكر ان جمارك بورسعيد كانت قد فقدت اكثر من مليار ونصف جنية عن قيمة حاويات البضائع التي وردت في خلال العام الماضي وحتي يوليو من العام الحالي حيث لم يسدد عنها كضرائب مستحقها للدولة سوي 16 مليون جنية فقط وفي اشارة واضحة من اهتمام قيادات الدولة بدعم الحملة في بورسعيد فقد شهدت المحافظة اكثر من زيارة ميدانية للمحافظ اللواء عادل الغضبان بصحبة مساعدي وزير الداخلية للمنافذ وامن المواني تم خلالها تفقد الاوضاع بالمنافذ المركية بالمدينة واصدار التعليمات لتلافي كافة الثغرات وضرورة اليقظة الكاملة في مواجهة اي محاولات لعودة عمليات التهريب

كما عقد اجتماع علي مستوي عالي برئاسة المحافظ بحضور ثلاثة من نواب وزير المالية ورئيس مصلحة الجمارك تم خلالها استعراض نتائج الحملة القائمة حتي الان ووضع خارطة طريق لتنفيذ عدة اليات في الفترة القادمة في الحملة المستمرة بلاتوقف وتقرر عقد اجتماع اسبوعي دوري لقيادات الامن والجمارك والمحافظة لتقييم نتائج الحملة اولا باول ومتابعة نشاطها سواء علي المنافذ الجمركية او داخل المدينة في عمليات تجفيف منابع التهريب

واليكم عدد من اللقطات التي توضح المشاهد السلبية واللاانسانية التي كانت موجودة بالمنافذ الجمركية والتي تم القضاء عليها في حملة التصدي للتهريب ولقطات اخري للمنافذ الجمركية واوضاعها بعد تنفيذ الحملة وتطهير المنافذ من هذه المشاهد السلبية