تأجيل محاكمة المتهم بذبح حماته في دمياط أسبوعا للاطلاع

FB_IMG_1533035815916

كتبت سهاد الخضري

قرر قاضي المعارضات بمحكمة دمياط، اليوم، تأجيل محاكمة المتهم بذبح حماته لسرقة مصوغاتها، أسبوعا للاطلاع.

وكشفت أجهزة الأمن في دمياط، ظروف وملابسات مقتل سيدة ذبحًا بمنزلها بالأعصر، دائرة قسم ثاني دمياط، حيث تبين أن مرتكب الواقعة زوج نجلتها الذي ذبحها من أجل المال.

وتلقى قسم تاني دمياط بلاغًا من المدعو محمد جلال عبدالفتاح حواتر، 55 عامًا، حداد، ومقيم بالأعصر، موضحا أنه حال توجهه لمسكنه فوجئ بزوجته آمال عبدالرحمن البطال، 52 عامًا، ربه منزل مذبوحة، وغارقه في الدماء، مشيرًا لعدم تواجد 2 غويشة كانوا في يدها.

وأمر العميد سعيد شكري مدير المباحث الجنائية في دمياط بتشكيل فريق بحث برئاسة العميد حسام الباز، رئيس مباحث المديرية، ضم العقيد أحمد سلامة مفتش مباحث بندر دمياط، والرائد أحمد الدمرداش، رئيس مباحث تاني دمياط، والرائد مهاب حسن، رئيس مباحث أول دمياط والنقباء سامح دندوشة، وشوقي المحلاوي، وعبدالله رمضان، ومحمد المعداوي.

وتبين من خلال الفحص والتحريات وفحص المترددين على العقار والمنطقة المحيطة بالواقعة والمترددين على المجني عليها إلى أن مرتكب الواقعة هو المدعو مجدي مسعد الجندي، 35 عامًا، عامل، ومقيم بمنطقة عزبة اللحم، زوج نجلة المجني عليها، أمنية محمد جلال عبدالفتاح حواتر، وذلك لكونه يمر بضائقة مالية، حيث اقترض مبلغ 9 آلاف جنيه من أسرة المجني عليها، كما أقترض مبلغ مالي من البنك، ولم يسدد أقساط القرض وعلى إثر ذلك توجه لمسكن المجني عليها، وقتلها عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، وسرق مصوغاتها الذهبية، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

وأصدر المستشار هشام علام، مدير نيابة بندر دمياط، أمر بضبط وإحضار المتهم وعليه تم تشكيل عدة أكمنة وضبط المتهم وبمواجهته بالتحريات، اعترف بارتكابه للواقعه تفصيلًا، كما أرشد عن مبلغ مالي في مسكنه نظير بيعه لعدد 2 غويشه ذهبية، ثم تم اصطحابه وأرشد عن مكان بيعه للمصوغات الذهبية واستعادتها، وتعرف الزوج عليها حيث تخص المجني عليها، وعليه تم التحفظ على المتهم والمضبوطات، وحرر عن ذلك المحضر رقم٢١٣٤ إداري قسم تاني دمياط لسنة 2018.