“اقتصادية قناة السويس” توقع بروتوكولا لتطوير مركز لوجيستى شرق بورسعيد

201806260933113311

كتبت: دانه الحديدى

وقع الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وطارق سلطان نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لشركة أجيليت، بروتوكول تعاون لتطوير مركز لوجيستي فى منطقة شرق بورسعيد، باستثمارات تصل إلى 100 مليون دولار.

ينص البروتوكول على أن تقوم شركة أجيليت بتطوير محور لوجيستى فى ظهير التوسعات الحالية لميناء شرق بورسعيد، ببنية تحتية صناعية ولوجيستية لتعزيز استيراد وتخزين المواد الخام، وتصدير وتوزيع البضائع الوسيطة والنهائية من خلال محور قناة السويس.

كما تعمل الشركة على توفير حلول عالمية للجمارك المصرية، بما فى ذلك تحديث الجمارك وميكنة الإجراءات الجمركية، بحيث يساهم فى سرعة تداول السلع، وتعزيز سلاسل الإمداد بطريقة سريعة وآمنة، وزيادة القيمة المضافة، وتخفيض تكاليف سلسلة الإمدادات للعمليات الصناعية فى المناطق المختلفة للمنطقة الاقتصادية.

من جانبه، أكد الفريق مهاب مميش، أن إنشاء هذا المشروع فى منطقة شرق بورسعيد يتماشى مع رؤية مصر 2030، ويحقق أهداف مصر التنموية بتحقيق نمو اقتصادي مستدام ومتكامل عن طريق زيادة القيمة المضافة وخلق فرص عمل جديدة وتعزيز مكانة قناة السويس كمركز تجاري وصناعي.

وأضاف الفريق مميش أن بروتوكول التعاون المشترك مع شركة أجيليتي من الخطوات الفارقة في تخطيط وتنمية المنطقة الاقتصادية، بصفة عامة ومنطقة شرق بورسعيد بصفة خاصة، وتعد أجيليتي واحدة من أكبر الشركات العالمية المتخصصة العاملة في هذا المجال العالم العربي.

وأعلن رئيس المنطقة الاقتصادية أن البروتوكول يستهدف دراسة الإستثمار فى تطوير المناطق اللوجيستية والترويج لها وكذلك المنطقة الصناعية، بجانب إقامة مركز لوجيستي أخضر “صديق للبيئة” لخدمات القيمة المضافة، فضلاً عن تطبيق حلول تكنولوجية جمركية حديثة لتيسير حركة التجارة.

وأوضح، طارق سلطان، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لأجيليتى، أن موقع مصر المتميز يساعد على الوصول إلى أسواق المنطقة والمسارات التجارية فيها ويؤهلها أن تكون مركزاً للتوزيع الإقليمي، ومع زيادة الطلب للدخول إلى السوق الافريقية، قامت أجيليتي بالاستثمار في هذا السوق الواعد.

وأضاف سلطان، أن التواجد بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بشكل عام والعمل في منطقة شرق بورسعيد خاصة، سيمكن الشركات من الحصول على بنية تحتية بجودة عالية وخدمات لوجستية وجمركية سريعة وسهلة وفعالة من حيث الوقت والتكلفة.

من جانبه أشار اللواء عبد القادر درويش، نائب رئيس الهيئة الاقتصادية للقطاع الشمالى، أن إنشاء مركز لوجيستى فى شرق بورسعيد يعمل على تقديم الحلول اللوجيستية والتكنولوجية للمستثمرين فى المنطقة، كما يقوم بتوفير منظومة إليكترونية جمركية آمنة لتيسير حركة تداول السلع بطريقة آمنة وكذا الإرتقاء بمستوى الخدمات بالميناء لزيادة الميزة التنافسية، مما يساهم في زيادة حجم فرص العمل بمنطقة شرق بورسعيد.

وأضاف درويش أن البروتوكول يهدف إلى دراسة إنشاء شركة بين الهيئة الاقتصادية وأجيليتي، فيما بعد، مشيراً إلى مخطط التنفيذ للعمل بين الطرفين يتضمن المرحلة الأولى المتمثلة في إعداد دراسات الجدوى الخاصة بتطوير مركز لوجيستى وتقديم الخدمات التكنولوجية الجمركية لمدة (8) ثمانية أشهر،أما المرحلة الثانيى تتضمن إعداد الخطط التفصيلية والمخطط الرئيسي النهائى والتفصيلى لمشروع المركز اللوجيستى ومراحله، كذلك الدراسات الفنية والمالية التفصيلية لتقديم الخدمات التكنولوجية لمدة(6) أشهر، ثم تأتي المرحلة الثالثة المتضمنة تأسيس شركة مشتركة في غضون (6) أشهر.