بروتوكول بين التموين ومحافظة بورسعيد لإنشاء مناطق لوجيستية

797181_0
| كتب: محمد الصيفي |
وزير التموين علي المصيلحي يرأس الجمعية العامة للشركة القابضة للصناعات الغذائية.. المصدر: وزارة التموين – صورة أرشيفية

وقع الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد وزير التموين للاستثمار، رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، بروتوكول تعاون مع اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، لإنشاء مناطق لوجستية، وفقا لاحتياجات المحافظة، بهدف ضبط منظومة التجارة الداخلية وخفض الأسعار للمواطنين، خاصة محدودي الدخل، وذلك وفقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بخفض الأسعار ورفع العبء عن كاهل محدودي الدخل.

وقال مساعد وزير التموين للاستثمار، في بيان، السبت، إنه سيتم إنشاء منطقة لوجيستية على مساحة 23 فدانا تقدر استثماراتها بقيمة 3 مليارات جنيه، علاوة على إنشاء مركز تجاري على مساحة 50 ألف متر تقدر استثماراتها بقيمة 300 مليون جنيه.

وأضاف عشماوي، أن جهاز تنمية التجارة الداخلية سوف يتولى مهمة الترويج والتواصل مع أفضل الشركات المختصة بإدارة الأصول لإدارة أكبر سوق نموذجي للأسماك بالمحافظة، حيث صمم على أعلى مستوى يضاهي كبرى أسواق الأسماك العالمية، المزمع افتتاحه في منطقة القنال الداخلي بالمحافظة.

وتابع عشماوي، أن أهداف الجهاز تحقيق توافق بين مطالب المستثمر واحتياجات المحافظة، موضحًا أن الجهاز يسابق الزمن لتهيئة الفرص الاستثمارية وتجهيز وترفيق وطرح الأراضي بالتنسيق مع المحافظين لتكون جاهزة لإنشاء هذه المشروعات الكبرى.

وقال رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، إن الرئيس السيسي كلف الدكتور على المصيلحي، بالتوسع في إنشاء المناطق اللوجستية وتوفير الأراضي المرفقة لتنظيم قطاع التجارة الداخلية وتوفير احتياطات آمنة من السلع الغذائية، موضحًا أن الجهاز لديه خطة لضبط الأسعار وتقليل الفاقد والتالف منها والحفاظ على الجودة.

وأكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أن الهدف من التعاون مع جهاز تنمية التجارة الداخلية ممثلا لوزارة التموين، توفير السلع والخدمات بأسعار مناسبة ورفع العبء عن كاهل المواطنين خاصة محدودي الدخل.

وأضاف محافظ بورسعيد، أن الهدف الأساسي لإقامة تلك المناطق هي أن تصل السلع بأقل تكلفة للمواطن، فضلا عن السيطرة على الأسعار، لافتًا إلى أن كل محافظة لها طبيعة خاصة بها، وأن هذا المناطق ستتم إقامتها بصورة حضارية وستضم جميع الخدمات.

وأوضح الغضبان، أن سوق الأسماك سيتم افتتاحه خلال الفترة المقبلة، ويقام على مساحة 15 ألفا و423 مترًا، وسيضم 82 محلا قطاعيا بمساحة 20 مترًا، و104 محال «سريحة» بمساحة 10 أمتار، و30 محل جملة بمساحة 40 مترًا، وسيضم عدة أفران للأسماك ومحال للتنظيف، وسيتم تزويد السوق بجميع الإمكانات والخدمات اللوجيستية.