بيان هام من مجموعة شباب الصحفيين الـــ”18″

received_10215815930048631

مجموعة شباب الصحفيين الـــ”18″

تابعت مجموعة شباب الصحفيين الـــ”18″ بمحافظة بورسعيد، ببالغ الاستياء، خلال الفترة الحالية، الأزمة المفتعلة ما بين الزميلة الصحفية نيرة الجابري، المراسلة الرياضية لجريدة الفجر ببورسعيد وعدد من أعضاء مجلس إدارة النادي المصري وأنصارهم، وما تبعها من إعلان الزميلة عن تعرضها لمضايقات وتعديات لفظية واساءات متكررة من قبل قلة تسئ للكيان العظيم، وكذلك إعلانها عن تهديد أحد أعضاء مجلس إدارة النادي لها بمنعها من دخول النادي، بل تمادى العضو في تهديد الزميلة بعدم السماح لها بممارسة الإعلام مرة أخرى خلال اتصال هاتفي لها، قائلا :”لو خليتك صحفية في أي مكان في مصر، ألبس واحدة ست وأمشي في الشارع”، وذلك في سابقة تعد الأولى من نوعها داخل أسوار النادي المصري العظيم، الذي نكن له كل التقدير والاحترام، ونفتخر أننا من مشجعي منتخب المدينة الباسلة، الذي يعتبر ملك لكل بورسعيدي على أرض مدينتنا الحبيبة ولم ولن يكون حكرا على فصيل بعينه.

ومما سبق، تؤكد مجموعة شباب الصحفيين الـــ”18″ على كامل احترامها وتقديرها وفخرها بالنادي المصري وجماهيره العظيمة، وكذلك تعلن رفضها القاطع لتلك التصرفات غير المسئولة من قلة محسوبة على النادي العظيم، ودعمها وتضامنها الكامل مع الزميلة حتى تحصل على كافة حقوقها، خاصة وأنها أعلنت عن نيتها لتحرير محضر بقسم الشرطة لضمان حقوقها القانونية التي يحميها قضاء مصر الشامخ، كما تؤكد المجموعة على أنها ستتخذ إجراءات تصعيدية خلال الفترة المقبلة في حالة عدم إنتهاء الأزمة واستمرار تلك التصرفات غير المسئولة من قلة تسئ لنادينا العظيم.