للعام الثالث على التوالي هيئة قناة السويس تشارك في احتفالات اليوم العالمي للتوحد بإنارة منشآتها باللون الأزرق

FB_IMG_1522576887963

أعلن الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، مشاركة الهيئة في احتفالات اليوم العالمي للتوحد “الأوتيزم” بإضاءة عدد من المنشآت التاريخية والرئيسية باللون الأزرق مساء اليوم الأحد وغداً الإثنين، وهي مبنى الإرشاد بالإسماعيلية، ومبنى القبة ببورسعيد، ومبنى التحركات بالسويس، بالإضافة إلى إطلاق السفن العابرة لقناة السويس لصافراتها، وذلك بالتزامن مع قيام معالم بارزة في جميع أنحاء العالم بإنارة الأضواء الزرقاء الساطعة للتوعية بمرض التوحد “الأوتيزم”.

وشدد رئيس الهيئة على ضرورة تكاتف مؤسسات المجتمع كافة مع المبادرات المجتمعية البناءة التي تستهدف زيادة الوعي لاسيما وإن كانت تمس أبنائنا من ذوي القدرات الخاصة، موضحاً حرص الهيئة على توفير الرعاية الشاملة والدعم الكامل لهم في منطقة القناة من خلال مركز الهيئة لرعاية ذوي القدرات الخاصة.

من جانبه، أوضح المحاسب عاطف جرجس زكريا مدير إدارة الخدمات، حرص الهيئة على تطوير الخدمات الطبية المُقدمة من قبل المستشفيات والمراكز الطبية التابعة لها، مشيراً إلى أن رعاية ذوي القدرات الخاصة على رأس أولويات الأجندة الطبية بالهيئة وهو ما ظهر جلياً في افتتاح مركز متخصص لرعاية الأطفال من ذوي القدرات الخاصة.

فيما أكد الدكتور ممدوح تركي رئيس قسم طب الأطفال بمستشفى هيئة قناة السويس نجاح المركز في أداء رسالته حيث وصل عدد الأطفال من ذوي القدرات الخاصة الذين تم تدريبهم و تنيمة مهاراتهم الحياتية والاجتماعية منذ بداية العمل به إلى 841طفل من المترددين على المركز من أبناء العاملين بالهيئة وخارجها، مشيراً إلى تواجد فريق العمل بالمركز أمام المنشآت الرئيسية للهيئة في حملة للتوعية بأعراض مرض التوحد وكيفية التعامل معه و للرد على كافة الاستفسارات والتساؤلات في ضوء الاحتفال باليوم العالمي للتوحد.

يذكر أن التوحد هو مرض يعيق النمو العقلي، تظهر علاماته خلال الأعوام الثلاثة الأولى من عمر الطفل، وينجم عنه اضطراب عصبي يؤثر على وظائف المخ، ويسبب اتباع نمط محدد ومتكرر من التصرفات والاهتمامات والأنشطة، بما يعيق التعبيرعن الذات والتواصل الاجتماعي.