كارثة .. النيابة الإدارية تحبط قضية إهدار 224 مليون جنيه بـ”التربية والتعليم”

519

عبد الخالق صلاح
تمكنت النيابة الإدارية من إحباط الاستيلاء علي 224 مليون جنيه من المال العام، وذلك بعد التلاعب فى أذون توريدات كتب دراسية لوزارة التربية والتعليم بزيادة 212 مليون جنيه.

وكانت النيابة الإدارية قد تلقت بلاغًا يفيد بوجود تلاعب في أذون التوريدات الخاصة بكتب الدراسية بمبالغ مالية كبيرة عكس حقيقتها.

وفتحت النيابة الإدارية تحقيقًا عاجلًا في واقعة التلاعب في أذون توريدات كتب دراسية لوزراة التربية والتعليم؛ حيث تم التلاعب في المبالغ المالية المطلوبة لتصبح 224 مليونا، بدلا من 12 مليون جنيه.

بدأت الواقعة عندما أرسل أحد البنوك الشهيرة استفسار لوزارة التربية والتعليم، لمعرفة حقيقة الأذون التي قدمت اليه والخاصة بكتب دراسية للحصول على 224 مليون جنيه، مقابل معاملات تمت مع الوزارة.

وعلى الفور بادرت النيابة الإدارية «تعليم قسم أول بمجمع التحرير»؛ بناء على بلاغ مقدم إليها بمراسلة البنك للحصول على الأذون المقدمة إليها من المورد، كما طالبت بالأذون الأصلية التي بحوزة وزراة التربية والتعليم، وأسفرت التحقيقات الأولية أن هناك تزويرا في قيمة المبالغ المالية المستحقة بالأذون ، لتصبح 224 مليونا، بدل من 12 مليون جنيه.

وتباشر النيابة تحقيقاتها في الواقعة برئاسة وكيل النيابة محمود فتحي، وتحت إشراف المستشار أبن الوليد جاد الله مدير نيابة قسم أول بمجمع التحرير.