بالصور…حقل ظهر ببورسعيد نقلة اقتصادية عالمية بيد عمال يتحدون الزمن

26914284_1638201126219295_1601337904_n

تقرير / زيزي إبراهيم

حقل ظهر للغاز الطبيعي ، والذي يعتبر أكبر اكتشاف عملاق في السنوات الأخيرة والقادر على نقل مصر نقلة نوعية اقتصادية واستراتيجية قوية .

و يعتبر ” حقل ظهر ” للغاز الطبيعي حقل غاز عملاق ، بل أكبر اكتشاف لحقل غاز في البحر المتوسط، حيث يبلغ 30 تريليون قدم مكعب من الغاز احتياطيات الحقل.

وترصد ” بورسعيد اليوم ” خلال 20 صورة أخر مستجدات الأعمال في حقل ” ظهر” ، والذي أضاءت شعلتاة سماء بورسععيد الشهر الماضى شهر ديسمبر ، إيذانًا ببدء لإنتاج المرحلة الأولى من الحقل ، منذ أن تم اكتشاف الحقل وحتي وقتنا هذا.

تاريخ التوقيع

يعود تاريخ توقيع الاتفاقية البترولية الخاصة بالكشف عن حقل ظهر إلي يناير 2014، وذلك بعد فوزشركة إينى بالمنطقة فى المزايدة العالمية التى طرحتها إيجاس ، و أعلنت الشركة الإيطالية إينى تحقيق الكشف فى 30 أغسطس 2015

وبذلك تعتبر شركة اينى الايطالية هى المشغل الرئيسى لحقل ظهر تمتلك 60%من منطقة امتياز شروق، فى مقابل 30% لشركة روسنفت الروسية، و10% لشركة بى بى البريطانية

مساحة الكشف

وبالفعل تم الوصول إلي أن الكشف يغطى مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع ، كما أن تنمية الكشف حققت زمنا قياسيا 28 شهرا من تحقيق الكشف إلى بدء الإنتاج، بالمقارنة مع معدلات تنمية الحقول المماثلة، والتى تستغرق من 6 8 سنوات عالميا.

المرحلة الأولي

أما عن المرحلة الأولي للمشروع فقد كشف مصدر لجريدة ” فيتو” أن المرحلة الأولي تشمل عل حفر 7 آبار فى المرحلة باستثمارات 4 مليارات دولار.

بجانب أن هناك 8 مليارات دولار استثمارات تنمية للحقل، وفي الإجمالي سترتفع الي 16 مليارا طوال فترة المشروع.

ومن جانبها أعلنت الشركة المسئولة عن المشروع بأنه باكتمال المرحلة الأولى من هذا المشروع ، سيصل الإنتاج تدريجياً إلى أكثر من مليار قدم مكعبة غاز يوميا.

حفر 1450 متر

و من جانبها أعلنت شركة إيني الإيطالية، التي اكتشفت الحقل، أنه تم حفر الحقل على عمق 1450 متراً ووصل إلى عمق 4131 مترا من المياه الإقليمية المصرية ، حتى اخترق طبقة حاملة بالهيدروكربونات بسمك حوالي 2000 قدم (تعادل 630 مترا) من صخور الحجر الجيري من عصر الميوسين.

ولفتت الشركة بأنه يحتوي على 30 تريليون قدم مكعبة من الغاز، ما يمثل 5.5 مليار برميل من البترول المكافئ.

كما أعلنت الشركة بأنه من المرتقب أن تصل كميات الغاز المستخرجة من الحقل بنهاية العام 2019 إلى نحو 2.7 مليار قدم مكعبة غاز يوميا، بانتهاء كافة مراحل المشروع.

أول شعلة

وفي ديسمبر الشهر الماضى أى ديسمبر 2017 ، انطلقت أول شعلة من حقل ظهر ، وسط فرحة وتهليل من عمال الحقل ، والتقاط عشرات الصور التذكارية لذلك الحدث الضخم ، وهو نتاج عمل شهور طويلة لهؤلاء العمال

حيث أن قد بدء الإنتاج المبكر فى ديسمبر 2017 بمتوسط إنتاج 350 مليون قدم مكعب ، ومن المرتقب أن يتزايد الإنتاج تدريجيًا ليصل إلى 1.2 مليار قدم مكعب يوميًا قبل نهاية النصف الأول من 2018.

كما أن الإنتاج من المرتقب أن يتزايد تدريجيًا ليصل إلى 2.7 مليار قدم مكعب يوميًا فى عام 2019.

5ونصف مليار قدم

وبمجرد أن بدء التشغيل التجريبي لحقل الغاز المصري الجديد العملاق ظُهر، تم الوصول بأنه سيرفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي إلى 5.5 مليار قدم مكعبة يوميا.

حيث زاد إنتاج مصر من الغاز إلى حوالي 5.1 مليار قدم مكعبة يوميا في 2017 من 4.4 مليار قدم مكعبة في 2016 مع بدء إنتاج المرحلة الأولى من مشروع شمال محافظة الإسكندرية الذي تتولاه شركة “بي.بي”.

جدير بالذكر أن مشروع حقل غاز ظهر يعد واحدًا من أكبر المشروعات القومية التى ينفذها قطاع البترول المصرى حاليًا ، وتضعه القيادة السياسية للدولة في أولى اهتمامتها.