حسام حسن: «على جثتى بانسيه يرجع بورسعيد تانى»

756184_0
| كتب: إيهاب الفولي |

تصوير : طارق الفرماوي

قال حسام حسن، المدير الفنى للفريق الكروى الأول للنادى المصرى البورسعيدى، إن بانسيه لم يحترم الجهاز الفنى ولا مجلس الإدارة ولا اللوائح ولا القوانين، وإن عودته لبورسعيد تكون على جثته، لأنه لن يقبل بوجود هذا المخادع بين صفوف الفريق مرة أخرى.

وأشار المدير الفنى إلى أن اللاعب ترك الفريق فى توقيت كان فى أمس الحاجة إليه، دون مراعاة لأى أبعاد أخلاقية، ودون أن يراعى لوائح وقوانين الفيفا، والتى من أبسطها التحلى بالروح والأخلاق الرياضية، وشدد العميد على أن ما حدث من بانسيه لن يؤثر فى مسيرة الفريق، ولا نحو سعيه للفوز ببطولة السوبر على حساب النادى الأهلى، خصوصاً فى ظل وجود مهاجمين متميزين بالفريق أمثال أحمد جمعة، الذى يعد من أفضل رؤوس الحربة فى مصر.

وقال حسام حسن إنه يعتقد أن ملاقاة الأهلى فى ظل حضور جماهيرى من الجانبين ستكون بمثابة انفراجة كبيرة فى الأزمة التى حدثت بين الفريقين من سبع سنوات، ولم يكن للمصرى ذنب فيها، وكانت بسبب أحداث سياسية فى البلد وقتها، ولكن المصرى دفع فاتورة لا تخصه، لافتاً إلى أنه وشقيقه إبراهيم حسن كانا يأملان فى حل تلك الأزمة خلال تولى محمود طاهر، رئاسة النادى الأهلى، من خلال التواصل معه ومع عبدالعزيز عبدالشافى «زيزو» لحل تلك الإشكالية، وإنه سيعاود ويكرر نفس الأمر مع محمود الخطيب، الرئيس الحالى للأهلى، خصوصاً أنه لابد أن تعود العلاقات بين الناديين، ويكون بمقدورهما تبادل اللاعبين فيما بينهما مثلما كان يحدث فى وقت سابق. وشدد المدير الفنى على أن فريقه يمر بظروف غاية الصعوبة، تمثلت فى تعرض أحمد منصور للإصابة، وبعدها غياب أسامة العزب، ثم تعرض سليم أبوسليمة للإصابة بقطع فى وتر إكيليس، الأمر الذى دفعنا للتعاقد مع عبدالله الشامى، لتدعيم مركز الدفاع.

وأبدى حسام حسن سعيه لتحقيق الفوز ببطولة السوبر، لتعويض ضياع بطولة الكأس منه، والتى خسرها فى آخر ثلاث دقائق.