بعد طعنها لزوجها بسكين: “كنت بهوشه ومكنشى قصدى.. وربنا يقومه بالسلامة”

201701040244484448

محمود شاكر

“مكنشى قصدى، وكنت بهوشه وربنا يقومه بالسلامة”.. بهذه العبارة لخصت “ن.ت.د” 32 سنة، ربة منزل مقيمة بقرية كفر الغنامية التابعة لمركز الباجور، بمحافظة المنوفية، تعديها على زوجها وطعنه بالسكين.

البداية كانت بتلقى مديرية أمن المنوفية، إخطارًا يفيد باستقبال مستشفى الباجور العام “ح.ع.ح”، 26 سنة، عامل زراعى، مقيم بقرية كفر الغنامية دائرة مركز الباجور، مصابًا بطعنات بالبطن ونزيف حاد وحالته العامة سيئة ولا يمكن استجوابه.

وبالانتقال والفحص وسؤال والدته، قررت بتعدى زوجته “ن.ت.د”، 32 سنة، ربة منزل، على نجلها بسكين لخلافات عائلية، مؤكدة أنها كانت دائمة الشجار مع زوجها، وأن ما حدث كان لا ينبغى أن يتم من زوجه لزوجها، لافتة إلى أن نجلها كان يسعى دائمًا لإرضائها بكل الطرق، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة.

وبعرض الزوجة على النيابة قالت “مكنشى قصدى، وكنت بهوشه وربنا يقومه بالسلامة”، مؤكدة أنه نشب بينهما خلاف كأى زوج وزوجته، ولكن هذه المرة كان يريد أن يضربنى بشكل كبير، وعندما وجدت ذلك ذهبت إلى المطبخ وأخذت السكين، بحجة أننى سأطعنه “تهويش فقط” حتى يعود عن الضرب، ولكننى دون أن أشعر ودون أى قصد وجدت السكين تستقر فى بطنة غصب عنى والله”، مؤكدة أنها لم تقصد هذا الأمر.

فيما تقدمت الزوجة بالدعاء لزوجها بالشفاء، وأن ينقذه الله من الأزمة التى يعانى منها الآن، مؤكدة أنها لم تتخيل أن يتطور الأمر لهذه الدرجة، وأنها لم تكن تريد أن يصل إلى هذا، مشيرة إلى أن الخلافات تنشب كأى زوجين.

على الجانب الآخر، قررت نيابة مركز الباجور بمحافظة المنوفية، حبس المتهمة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، لحين سماع أقوال الزوج وما إذا كانت أقولها صحيحة من عدمه، ولبيان سبب التعدى وطعنه بالسكين.