صور.. طالب ببورسعيد يبتكر سيارة للكشف عن الألغام بمنطقة العلمين

217717-السيارة-التى-تحمل-جهاز-الكشف-عن-الألغام

295243-الطالب-سليمان-حميدان-يحمل-سيارة-الكشف-عن-الألغام

بورسعيد – محمد فرج

سليمان على حميدان 16 سنة طالب بالصف الثانى الأدبى مدرسة الشهيد أحمد سامى الثانوية العسكرية ببورسعيد وحافظ للقرآن منذ نعومة أظافرة والتحاقه بالمعهد الأزهرى ببحر البقر، يقول لـ”بورسعيد اليوم ” إن فكرة الاختراع تولدت لديه منذ الصغر عندما كان يبلغ من العمر 7 سنوات وعشقه للقراءة بجانب البحث عن المعرفة التى دفعته أن يدخل على موقع اليونسكو الأمريكى باللغة العربية وبالتحديد صفحة الأهداف الإنمائية للنهوض باقتصاد الدول.

وأضاف بأنه رغم صغر سنه قرأ عن مشكلة الألغام الأرضية وأدرك مدى تأثيرها على اقتصاد مصر ومشروع المستقبل بـ”منخفض القطارة” لتوليد الكهرباء والذى يقع طرفه الشرقى من البحر الأبيض المتوسط بمنطقة العالمين.

وأشار “المخترع الصغير” بأنه توصل أن هناك مشكلة بالاقتصاد المصرى بهذه المنطقة التى أهملت أكثر من 90 عاما وأن الرئيس “السيسى” قرر أحياؤها لأنها تحمل الخير لمصر لما تتمتع بموقع إستراتيجى وثروة تنموية هائلة غنية بالمعادن بهذه المنطقة الواعدة.

وفى سياق متصل قال سليمان إنه بعد توقف دام 3 سنوات هى فترة المرحلة الإعدادية وبعدها التحق بمدرسة الشهيد أحمد سامى الثانوية العسكرية ببورسعيد اشترك فى مسابقة المخترع الصغير بفضل مدرسته سلمى رجب عبد الحافظ مديرة الموهوبين والمشرفة على كافة المسابقات.

وتابع: أن مديرة الموهوبين دفعته للاشتراك فى مسابقة إنتل أيسف للعلوم والتكنولوجيا بفكرة اختراعه MINES DITECTOR الكشف عن الألغام وبالفعل على مدار شهرين متواصلين استطاع عمل سيارة تعمل بشريحة الطاقة الشمسية بالإضافة لتزويدها بجهاز للكشف عن الإلغام وتعمل آليا وتعتبر الأولى من نوعها نظرا لأن الأجهزة الموجودة حاليا عادية بينما اختراعى يكشف نوع المادة المتفجرة داخل اللغم من خلال الأشعة الكهرومغناطيسية.

وأوضح المخترع الصغير أن السيارة وجهاز الكشف عن الألغام يعملان من خلال الهاتف المحمول والتحكم عن بعد دون تعرض العنصر البشرى للخطر لما تتمتع السيارة من السير فى الصحراء والطرق والوعره وحقول الألغام بالإضافة أن الجهاز مزود بإنذار عند العثور على أى جسم معدنى أو لغم.

وأكد أنه جارى العمل حاليا باستحداث خطوة جديد وهى تزويد الجهاز بكمبيوتر لرسم خريطة الألغام وتحديد مكانها لافتا بأنه يسعى جاهدا للعمل على حصول براءة الاختراع ليؤكد للعالم أن مصر وشبابها قادر على التميز والإبداع.