ثبات فى أسعار عقارات بورسعيد وارتفاع إيجار الوحدات المفروشة مع بدء الدراسة


بورسعيد – محمد عزام

تشهد محافظة بورسعيد ثباتًا فى أسعار العقارات بما فيها الوحدات السكنية بالمحافظة، بينما ارتفعت أسعار الوحدات السكنية المفروشة بالأثاث لإقبال الطلبة الجامعيين المغتربين عليها منذ بدء العام الدراسى الجديد.

وقال أحمد الجمال، أحد قاطنى منطقة الكويت بحى العرب، إنه ثبتت أسعار العقارات ببورسعيد نظرًا لصعود مؤشر العرض والطلب التى يضعف وفقًا لها الإقبال على شراء الوحدات السكنية أو المحال التجارية.

أضاف أن ذلك يرجع إلى تساوى مؤشرى الصعود والهبوط للاستثمار فى العقارات، الذى أخذ بصعود كبير منذ حوالى 6 سنوات ما أدى إلى اتجاه عدد كبير من المستثمرين لضخ أموالهم فى الاستثمار العقارى، وفوجئ الجميع منذ عام بزيادة المعروض من العقارات وبالتالى انخفضت الأسعار.

وأكد محمد حسن، أحد سكان منطقة خالد بن الوليد بحى الزهور، أن المشروعات السكنية التى أنشأتها محافظة بورسعيد ووضعت مخططًا لإنشاء العديد منها بالمرحلة المقبلة والإعلان عن أسماء ما يقرب من 23 ألف مستحق، القاطن أغلبهم فى وحدات سكنية مفروشة بإيجار شهرى يتراوح من 1500 إلى 2000 جنيه، وانتقل عدد كبير منهم بسبب الزيادة فى أسعار الخدمات والسلع إلى مساكن ذويهم وتركوا الوحدات الإيجارية انتظارًا للسكن الحكومى.

وأوضح عمرو خالد، أحد سماسرة العقارات، أنه على الرغم من انخفاض أو ثبات سعر الوحدات السكنية يرتفع سعر الوحدات المفروشة المجهزة بالأثاث، نظرًا لدخول العام الدراسى الجديد وإقبال الطلبة المغتربون للسكن بها، مشيرًا إلى أنه قد وصل سعر الوحدة السكنية المفروشة المجهزة بالأثاث إلى 4 آلاف جنيه شهريًا، وذلك فى منطقة الجيزة بحى الزهور.